قدمت حركة طالبان الإرهابية، الشكر لتنظيم الحمدين في قطر، بقيادة تميم بن حمد آل ثاني، على المساعدات التي تقدمها الدوحة للحركة المتطرفة.

وكتب سهيل شاهين، المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة: "نحن ممتنون لدولة قطر على الجهود التي تقدمها لحركة طالبان".

وكانت الحركة المتطرفة، قد أعلنت اليوم الجمعة، التواصل لاتفاق سلام مع الولايات المتحدة الأمريكية، بعد سلسلة من المفاوضات.

وقالت الحركة في بيان لها: "بعد سلسلة طويلة من المفاوضات التي جرت بيننا وبين الولايات المتحدة الأمريكية، وافق الطرفان على توقيع الصيغة النهائية للاتفاق سلام وسط حضور دولي، في 29 فبراير، المقبل".

وتجري الولايات المتحدة محادثات مع طالبان منذ أكثر من عام للتوصل إلى اتفاق تسحب بموجبه آلاف الجنود مقابل ضمانات أمنية من طالبان وتعهّدا بعقد محادثات سلام مع حكومة كابول.

ومنذ اجتياح أفغانستان الذي قادته واشنطن بعد هجمات 11 سبتمبر 2001، أنفقت الولايات المتحدة أكثر من ترليون دولار على القتال في أفغانستان وإعادة إعمارها.