كشف المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، إنه فى ضوء ما تردد من أنباء بشأن فشل استكمال منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد، نتيجة لنقص الأطباء، تواصل المركز مع هيئة التأمين الصحي الشامل، والتي نفت تلك الأنباء.

 

وأكدت هيئة التأمين الصحى، أنه لا صحة لفشل استكمال منظومة التأمين الصحى الشامل بمحافظة بورسعيد، نتيجة لنقص الأطباء، أو لأى أسباب أخرى، مُشددةً على نجاح تطبيق المنظومة ببورسعيد، منذ إطلاقها، مع استمرارها فى تقديم كافة الخدمات الطبية المتميزة للمواطنين، مشيرة إلى أن عدد الأطباء المنضمين للمنظومة ببورسعيد كافٍ تماماً لتغطية احتياجات المستفيدين من المنظومة بالمحافظة.

 

كما أن هناك إقبالاً كبيراً من المواطنين على الاشتراك في "التأمين الصحي الشامل" للاستفادة من الخدمات الطبية المتميزة التي توفرها،حيث تم تسجيل 573 ألف مواطن بما يعادل 174 ألف أسرة، كما بلغ عدد المرضى 302 ألف، منهم 198 ألفاً خضعوا للفحوصات الطبية، فضلاً عن إجراء 15 ألف و500 عملية جراحية، ومن المتوقع بنهاية هذا العام المالي أن يكون جميع سكان محافظة بورسعيد سجلوا بالمنظومة الجديدة، بجانب المحافظات التى ستنضم إليها خلال الفترة نفسها. 

 

كما تم بدء تسجيل المواطنين في المنظومة في محافظتي جنوب سيناء والأقصر عقب نجاحها بمحافظة بورسعيد، حيث تم تسجيل نحو 9577 أسرة بالمنظومة في محافظة جنوب سيناء بواقع 67.7 ألف مواطن، كما تم تسجيل حوالي 127.8 ألف أسرة، بالمنظومة بمحافظة الأقصر بواقع 504.4 ألف مواطن، والذين مثلوا حوالي 40% من سكان المحافظة.