وكانت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وجهت خطابًا إلى المديريات التعليمية بشأن التنبيه بعدم إذاعة أية أغاني غير لائقة أخلاقيًا، داخل المدارس، أثناء طابور الصباح أو في الاحتفالات المدرسية أو عقد المسابقات أو خلال ممارسة الأنشطة المدرسية بكافة أنواعها.

 

وشددت الوزارة، في خطابها إلي المديريات، بضرورة اختيار نوعية الأغاني التي تعرض على أبنائنا الطلاب بعناية شديدة، وبما يتفق مع المرحلة العمرية والتعليمية، والتى تهدف إلى غرس القيم الأخلاقية الحميدة وأنماط التفكير السليمة في نفوسهم.

 

وأشارت إلى أن ذلك جاء في ضوء المتابعة الميدانية لحسن سير وانتظام العملية التعليمية، وبعد أن تلاحظ انتشار بعض الأغاني غير الهادفة ببعض المدارس، والتي تحرض على العنف والسلوك السيئ.

 

وأكدت الوزارة أن الغناء أداء فني راق يهذب النفوس ويسمو بالأخلاق، ويجب عند اختيار الأغاني أن يتم اختيار الأغاني التي تساهم في تعزيز القيم والمبادئ وتشجع على التمسك بالأخلاق الكريمة والتمسك بروح الوطن والانتماء واحترام وتقبل الآخر.