أكد الكابتن طيار أشرف الهوارى قائد طائرة العائدين من ووهان الصينية إلى مطار العلمين، أنه تلقى التكليف من وزير الطيران المدنى باجلاء المصريين من ووهان، لافتا إلى سرعة الاستجابة من جميع أفراد الطاقم، لافتا إلى إن الرحلة من مصر إلى الصين استغرقت حوالى 9 ساعات، حيث  كانت الطائرة محملة بكميات من المستلزمات الطبية.

وتابع الكابتن: وصلت الطائرة فى الواحدة صباحا وكان المطار أشبه بمنطقة مهجورة، ويدعو للخوف والرهبة، وكأنه مكان للأشباح، وكانت الطائرات مخزنة ومغطاة .

وتابع: بمجرد وصول الطائرة بدأ التواصل مع السفارة المصرية بالصين، وكان السفير محمد البدري يتابع الرحلة بشكل لحظى، وبمجرد أن رأينا الفرحة فى عيون الأطفال والسيدات الحوامل فقدنا أى إحساس بالخوف والقلق والرهبة .

وتابع: الجميع كان على متن الطائرة على قلب رجل واحد وقمنا بمجهود كبير على متن الطائرة لصالح المصريين وربنا يحمى مصر من كل شر .

كانت وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، قد توجهت صباح الإثنين 17 فبراير، إلى معسكر عزل المصريين العائدين من مدينة ووهان الصينية، قبل مغادرتهم المقر متجهين إلى منازلهم وعائلاتهم.

أكدت وزارة الصحة والسكان الانتهاء من فحص جميع المتواجدين في المعسكر، والتأكد من عدم إصابتهم أو حملهم لفيروس كورونا، مشيرة إلى أن عدد المتواجدين في المعسكر 617 شخصًا، بينهم الأطباء وفريق التمريض والإداريين والسائقين وغيرهم من القائمين على المعسكر.

وقالت وزيرة الصحة والسكان، إن هناك متابعة جيدة لكافة الحالات، حيث شارك في إجلاء المصريين العائدين من الصين أكثر من 450 شخص .