وتم إجلاء المحتجزين بفندق الحجر الصحي، بحضور وزيرة الصحة والسكان، باستخدام 10 أتوبيسات، في مجموعتين الأولي تتوجه للقاهرة والثانية ستتوجه إلى الإسكندرية، إضافة إلى الأطقم الطبية والخدمات المعاونة من مدينة مرسى مطروح، حيث تم تنفيذ خطة إخلاء جميع المحتجزين في المعسكر، بشكل آمن وتم تطهير الفندق وتطبيق معايير مكافحة العدوي.

وقالت وزيرة الصحة ، أنه تم فحص جميع المتواجدين في المعسكر، والتأكد من عدم إصابتهم أو حمل أي منهم لفيروس الكورونا، خاصة خلال فترة حضانة المرض المقررة من 10 إلى 14 يوماً، كما تم عمل ملفات صحية الكترونية، تشمل جميع الفحوصات الطبية، الخاصة بكل شخص من نزلاء المعسكر عددهم 617 شخصا، وسيتم متابعتهم صحيا.

قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة أن جميع المصريين العائدين من ووهان الصينية معافين تماما وبصحة جيدة ولا يعانون من أى أمراض وبائية، مؤكدة أن الرئيس عبد الفتاح كان يتابع لحظة بلحظة حالتهم، حتى انتهاء وفض معسكر الحجر الصحي.

 

وأضافت وزيرة الصحة والسكان خلال المؤتمر الصحفي الذى عقد منذ قليل بمقر معسكر الحجر الصحي أن الجميع تكاتف من أجل توفير أفضل سبل الرعاية الصحية لكل العائدين من ووهان مضيفة : مصر فخورة بكل الأبطال الذين شاركوا فى الحجر الصحى على مدار 14 يوما، لافتة إلى أنه سيتم تكريم أبطال الوزارة من أطباء وتمريض ومسعفين أفضل تكريم.

 

يشار إلى تكريم وزيرة الصحة عدد من الأطفال بعد فض معسكر الحجر الصحي، كما تم رفع عدد من الأعلام المصرية فى إطار الاحتفال بفض المعسكر والعودة لذويهم. 

 

كانت استقبلت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، اليوم الاثنين 17 فبراير، 369 مواطنا مصريا في لحظة انتهاء مدة الحضانة لفيروس كورونا المستجد، بحسب توصيات منظمة الصحة العالمية.

 

أعدت وزارة الصحة والسكان، خطة لإخلاء جميع الموجودين في المعسكر المخصص لعزل المصريين العائدين من الصين، هربا من انتشار فيروس الكورونا، حيث تتم عودتهم على مجموعتين، الأولى تتجه للقاهرة فيما تتجه الثانية إلى الإسكندرية.

 

أكدت وزارة الصحة والسكان الانتهاء من فحص جميع المتواجدين في المعسكر، والتأكد من عدم إصابتهم أو حملهم لفيروس كورونا، مشيرة إلى أن عدد المتواجدين في المعسكر 617 شخصًا، بينهم الأطباء وفريق التمريض والإداريين والسائقين وغيرهم من القائمين على المعسكر.

 

 أشارت الوزارة إلى أنه تم عمل ملفات صحية إلكترونية تتضمن كافة الفحوصات الطبية الخاصة بنزلاء المعسكر، على أن يتم متابعتهم صحيًا وتوفير الرعاية والكشف المستدام لجميع النزلاء.

وكانت طائرة مصرية، أقلت 302 شخص من بينهم 7 سيدات حوامل و11 طفلا، قبل أسبوعين، من الصين إلى مطار العلمين، وعقب إجراء الفحوصات الطبية لهم، استقلوا 7 أتوبيسات إلى الحجر الصحي، وانضم لهم في معسكر الحجر الصحي، 13 شخص وهم طاقم الطائرة و5 أطباء وممرضتين، وسائقي الأتوبيسات، وكل من تعامل معهم من قرب، كما احتجز معهم داخل المعسكر جميع أطقم الرعاية الطبية والخدمات المعاونة، طوال فترة الحجر الصحي.