أكد الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان، أن جميع المصريين فى الحجر الصحي بمطروح بخير وبصحة جيدة وجميعهم خرج من الحجر بعد التأكد من عدم حملة لفيروس كورونا.

وأضاف الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان لليوم السابع، أن الشخص الصيني المحتجز فى العزل بمستشفى النجيلة تم إجراء سلسلة من التحاليل له ولا يعانى من مشاكل صحية ومدة بقائه فى العزل تخضع لحالته الصحية، ومستمرون فى الكشف حتى الاطمئنان عليه.

وأضاف الدكتور علاء عيد أن كروت المراقبة الصحية هى التى قادتنا للكشف عن الحالة الحاملة للفيروس، مضيفا أن رجال الحجر الصحى يقومون بدورهم فى المطارات والموانئ لتوفير الحماية للمصريين ومنع تسرب أى مرض وبائى.

واستقبلت وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، اليوم الإثنين 17 فبراير، 369 مواطنا مصريا في لحظة انتهاء مدة الحضانة لفيروس كورونا المستجد، بحسب توصيات منظمة الصحة العالمية.

أعدت وزارة الصحة والسكان، خطة لإخلاء جميع الموجودين في المعسكر المخصص لعزل المصريين العائدين من الصين، هربا من انتشار فيروس الكورونا، حيث تتم عودتهم على مجموعتين، الأولى تتجه للقاهرة فيما تتجه الثانية إلى الإسكندرية.

أكدت وزارة الصحة والسكان الانتهاء من فحص جميع المتواجدين في المعسكر، والتأكد من عدم إصابتهم أو حملهم لفيروس كورونا، مشيرة إلى أن عدد المتواجدين في المعسكر 617 شخصًا، بينهم الأطباء وفريق التمريض والإداريين والسائقين وغيرهم من القائمين على المعسكر.

 أشارت الوزارة إلى أنه تم عمل ملفات صحية إلكترونية تتضمن كافة الفحوصات الطبية الخاصة بنزلاء المعسكر، على أن يتم متابعتهم صحيًا وتوفير الرعاية والكشف المستدام لجميع النزلاء.