تستعد محافظة الأقصر لدخول مشروع التأمين الصحى الجديد مطلع شهر مارس المقبل، وذلك للمساهمة فى دخول عصر جديد من الدعم الصحى لأهالى محافظة الأقصر، وتفصل المحافظة 15 يوماً لدخول المنظومة الجديدة، حيث جرى إدراجها ضمن محافظات المرحلة الأولى الخمس وهى: "الإسماعيلية والسويس والأقصر وأسوان وجنوب سيناء" لدخول منظومة التأمين الصحى الشامل، والتى بدأ تسجيل المواطنين بها منذ الأول من شهر أكتوبر الماضي، وذلك إضافةً إلى محافظة بورسعيد والتى انطلقت المنظومة بها فى يوليو الماضي، حيث بلغت أعداد تسجيل المواطنين بالوحدات الصحية حتى الآن أكثر من 610 آلاف مواطن، ومن المقرر أن تدخل الأقصر منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد بـ65 منشأة طبية من ضمنها وحدات طب أسرة ومراكز ومستشفيات.

وأعلنت مديرية الشئون الصحية بمحافظة الأقصر، أنه يجرى حالياً وضع التجهيزات النهائية واللمسات الأخيرة لعمليات التطوير فى 7 مستشفيات وهى: "مستشفى الأقصر الدولى - مستشفى الأقصر العام - مستشفى إسنا - مستشفى أرمنت - مستشفى العديسات – مستشفى البياضية - مستشفى حميات الأقصر"، بالإضافة إلى الوحدات الصحية التى يتم تسجيل المواطنين داخلها حالياً وهى "مركز الكرنك الجديد - مركز صحة الأسرة - وحدة القباحى الغربى - وحدة نجع الخطباء – وحدة البياضية - وحدة البغدادى - وحدة حاجر الإقالته - وحدة الطارف - وحدة الزينية بحرى - وحدة العشى - وحدة منشية النوبة وحدة الضمان - وحدة الرزيقات قبلى - وحدة المحاميد بحرى - مركز صحة الأسرة بالدير - مركز صحة الأسرة بأصفون - مركز حى القريا – وحدة طب الأسرة بالشغب – وحدة طب الأسرة بكومير)، وذلك بجانب وحدات أخرى تم تجهيزها مؤخراً وحدات صحية فى قرى (القرايا – العضايمة – الكيمان - النجوع بحرى - توماس 3 - القرية - الحلة - زرنيخ – المعلا".

وفيما يلى يرصد "اليوم السابع" تفاصيل التجهيزات بالمستشفيات والوحدات الصحية لخدمة المشروع الصحى الجديد بجانب سلسلة الندوات لتوعية الأهالى بتفاصيل المنظومة الجديدة:-

وضمن التجهيزات المكثفة شهدت محافظة الأقصر، فعاليات التجهيز لمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة المقرر انطلاقه مطلع مارس المقبل، وذلك بعقد سلسلة من الندوات فى مختلف أرجاء مدن محافظة الأقصر لتوعية الموظفين والعاملين بالقطاع الحكومى بالمنظومة الصحية الجديدة، حيث تأتى الندوة استمرار لحملات التوعية بمنظومة التأمين الصحى الشامل فى محافظة الأقصر، وذلك بهدف رفع مستوى الوعى الصحى للمواطنين بالمحافظة، الأمر الذى يأتى تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية، لتوعية المواطنين وتعريفهم بأهمية منظومة التأمين الصحى الشامل وكيفية التسجيل فى المنظومة.

ففى مدينة أرمنت، شهدت ديوان مجلس مدينة أرمنت عقد بديوان عام الوحدة المحلية لمركز ومدينة أرمنت وبحضور العميد عبدالله عاشور رئيس المركز، تم خلالها التعريف بمنظومة التأمين الصحى الشامل للموظفين، وخلال الندوة تم الإجابة عن جميع أسئلة واستفسارات الحضور فيما يخص الموظفين وذويهم داخل المنظومة، وحاضر بالندوة الدكتور محمد حسن منسق التوعية الميدانية بمحافظة الأقصر عن مشروع التأمين الصحى الشامل، ومن إدارة الإعلام بمديرية الشئون الصحية بالأقصر دكتور باسم نبيل بشير، دكتورة مارى مرقص.

وفى مدينة القرنة شهدت قاعة مركز ومدينة القرنة غرب الأقصر، تنظيم ندوة تعريفية للمواطنين حول منظومة التأمين الصحى الشامل، وذلك بحضور رئيس مركز ومدينة القرنة العميد علاء عبد الجابر، والدكتور محمد حسن منسق التوعية بمشروع التأمين الصحى الشامل، وعدد من قيادات مركز ومدينة القرنة ومديرية الصحة بالأقصر، وتأتى الندوة استمرار لحملات التوعية بمنظومة التأمين الصحى الشامل فى محافظة الأقصر، وذلك بهدف رفع مستوى الوعى الصحى للمواطنين بالمحافظة، الأمر الذى يأتى تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية، لتوعية المواطنين وتعريفهم بأهمية منظومة التأمين الصحى الشامل وكيفية التسجيل فى المنظومة.

وفى ديوان المحافظة تم تنظيم ندوة تعريفية حول منظومة التأمين الصحى الشامل المقرر انطلاقه مطلع شهر مارس المقبل، وذلك فى ضوء توجيهات المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، لرؤساء المراكز والمدن ومسئولى الإدارات والمديريات بتوعية الموظفين بكافة المصالح الحكومية بمنظومة التأمين الصحى الشامل، واستعرض القائمون على الندوة بديوان محافظة الأقصر، مميزات الانضمام لمنظومة التأمين الصحى الشامل والتعريف بالخدمات الطبية المختلفة التى سيتلقاها المنتفعون، وتمت الإجابة على كافة التساؤلات المطروحة لتعريف المواطنين بما لهم وما عليهم، ومن الجدير بالذكر أن مديرية الشؤون الصحية بمحافظة الأقصر تنظم ندوات توعوية للموظفين فى القطاعات الحكومية المختلفة، وذلك فى إطار الاستعداد لتنفيذ التشغيل التجريبى للمنظومة بالأقصر الشهر المقبل.

كما عقدت المنظمة العالمية لخريجى الأزهر بالأقصر، وبيت العائلة المصرية بالأقصر، بالتعاون مع وزارة الصحة، مساء الأمس الثلاثاء، ندوة للتوعية بنظام التأمين الصحى الشامل المزمع تشغيله بالأقصر بداية من مارس القادم، وذلك بمعهد الحرمين الشريفين بمركز الأقصر، تحت رعاية فضيلة الشيخ محمد الطيب، رئيس المنظمة وبيت العائلة، ونيافة الأنبا يوساب، نائب رئيس بيت العائلة، وذلك بحضور فضيلة الشيخ محمد الرملى حسين نائب رئيس المنظمة، والأمين العام لبيت العائلة، ونيافة القس أرمانيوس وبالميلاد، الأمين المساعد لبيت العائلة، والأستاذ ضياء الدين أحمد محمد الطيب، الأمين العام للمنظمة، ومنسق عام بيت العائلة، والدكتورة كريستين مديرة الإعلام بمديرية الصحة بالأقصر، وحاضر فى الندوة، الأستاذ الدكتور محمد حسن، منسق وحدة الإعلام والتوعية بمشروع التأمين الصحى الشامل بمحافظة الأقصر، وعضو مكتب مساعد وزير الصحة الدكتور أحمد السبكي.

وأوضح الدكتور محمد حسن، خلال كلمته، أركان منظومة التأمين الصحى الشامل، وعقد مقارنة تفصيلية بين النظام الجديد والنظام القديم، كما أبان عن الهيئات التى تتولى إدارة المشروعات، واختصاصات كل منها، ومصادر تمويله، مثل الضرائب على السجائر، ومنظومة الاشتراكات، كما أجاب "حسن" عن أسئلة الحضور واستفساراتهم عن منظومة التأمين الصحى الشامل. وفى ختام اللقاء توجه "الرملي" نائب رئيس المنظمة، بالشكر لوزارة الصحة ومديرية الصحة بالأقصر، واعداً بمزيد من التعاون وتعزيز الشراكة بين المنظمة وبيت العائلة ومديرية الصحة بالأقصر.

كما زار وفد من وزارة الصحة، مقر شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالأقصر، لتقديم الدعم الكامل لكافة العاملين بالشركة حول مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد، حيث تم تقديم شرح "ما هو التأمين الصحى الشامل" وكيفية الاستفادة منه والاشتراك فيه، وكان ذلك بمقر قاعة التدريب بالشركة.

وللوصول لأعلى معدلات خدمة المواطنين بالمنظومة يجرى وضع اللمسات النهائية فى تطوير ودعم مستشفيات الأقصر، حيث أنه فى مدينة الطود يجرى التجهيز لمستشفى العديسات التخصصى للأطفال بقيادة الدكتور أحمد فتحى مدير عام المستشفى، حيث أنه بدأ التشغيل التجريبى للمستشفى بدايةً من يوم 18 يناير الماضى طبقاً لتوجيهات وزيرة الصحة والسكان خلال زيارتها للمستشفى، والمستشفى تتكون من دور أرضى و3 أدوار متكررة، بسعة 105 أسرة، ويشمل 4 معامل تحاليل، وبنك دم، وقسم مناظير، و9 ماكينات للغسيل الكلوي، و19 سرير رعاية مركزة، وقسم القسطرة القلبية، و17 عيادة خارجية، كما تم عمل بروتوكول تعاون مع مؤسسة مجدى يعقوب للقلب لتشغيل قسم القلب بالمستشفى، حيث أن المستشفى ستخدم أطفال إقليم الصعيد بالكامل.

وفى مستشفى إسنا يجرى العمل بقيادة الدكتور تامر حامد مدير عام المستشفي، لتقديم أفضل خدمات للمواطنين حيث إن المستشفى يخدم 450 ألف مواطن، وتم إنشاؤه وفقًا للمعايير العالمية والأكواد الدولية لبناء المستشفيات، ويتكون من مبنى أرضى و6 أدوار متكررة، ويشمل 155 سرير إقامة، ويحتوى على 15 عيادة خارجية، و5 معامل، وقسم للأشعة، وصيدلية، و4 غرف عمليات، وقسم للقسطرة، و27 سرير رعاية مركزة، و10 حضانات للأطفال، موضحًا أن المستشفى يشمل كافة التخصصات الطبية، حيث وجهت مؤخراً وزيرة الصحة بتشغيل العيادات الخارجية، وقسم الطوارئ، بمستشفى إسنا يوم السبت الموافق 14 ديسمبر 2019، كتشغيل تجريبى.

وفى مستشفى الأقصر العام يتم التجهيز لتقديم الخدمة الطبية من المستوى الثالث ويضم أقسام الباطنة، والأطفال، والجراحة (عامة، وعظام، وجراحة الفم والأسنان)، ونساء وتوليد، وامراض جلدية، وأنف وأذن وحنجرة، ومبتسرين، وامراض ذكورة، وروماتيزم وتأهيل، وحروق، وأمراض قلب وصدر، ونفسية وعصبية، وجلدية، ومسالك بولية، ورمد وعيون، ورعاية مركزة (عناية قلب CCU & عناية عامة ICU )، وطوارئ، وعلاج طبيعي، وتنظيم الأسرة، وغسيل كلوي، حيث أنه طبقاً لخطة التطوير المقترحة للمستشفى فسيتم زيادة عدد الأسرة لتصبح 201 سرير بدلا من 154 سريراً، مضيفاً أنه ستتم زيادة العيادات الخارجية لتصل لـ22 عيادة، و6 غرف عمليات إضافةً إلى غرفة العمليات الصغرى، و57 سرير عناية مركزة، و30 حضانة، و60 ماكينة غسيل كلوي، وبنك دم تجميعى وصيدلية مركزية، وأشعة (سينية، مقطعية، متنقلة، إيكو، رنين مغناطيسى، سونار)، ووحدة مناظير.

وفى مستشفى القرنة المركزى يجرى العمل على قدم وساق فى أعمال التطوير بمبنى الاستقبال العام بالمستشفى والتى تخدم أكثر من 150 ألف مواطن فى البر الغربى بمحافظة الأقصر، بجانب عدد كبير من السائحين المقيمين فى غرب المحافظة، حيث يتم العمل فى هذا المبنى منذ شهور والمتوقع الانتهاء منه خلال الأيام المقبلة لتصبح المستشفى جاهزة تماماً لاستقبال المواطنين مع انطلاق منظومة التأمين الصحى الشامل.

وفى مستشفى البياضية يجرى العمل داخلها بصورة جدية على مدار الساعة لكى تسابق الزمن وتنتهى الأعمال داخلها خلال الأيام المقبلة لخدمة أهالى البياضية بمنظومة التأمين الصحى الشامل، ويقول اللواء محمد صحصاح رئيس مركز ومدينة البياضية، أنه يتابع أولاً بأول بصورة يومية خطوات العمل فى المستشفى، حيث إن مستشفى البياضية بعد عمليات التطوير ستصبح صرحًا طبيًا متكاملاً يخدم أكثر من 100 ألف مواطن من أبناء المدينة وقراها فى المشروع الصحى الجديد، ومن المقرر أن تخدم حوالى 75 ألف نسمة بتكلفة إنشائية بلغت 209 ملايين جنيه، وأوضح أن المستشفى يتكون من دور أرضى و6 أدوار متكررة، ويشمل 26 سرير غسيل كلوي، و20 عيادة خارجية، و5 معامل للتحاليل، ووحدة عناية مركزة بها 5 أسرة رعاية، و4 غرف عمليات، وتقرر أن يتم تحويل المبنى القديم للمستشفى لكى يصبح مركزاً لطب الأسرة، ويضم قسم للغسيل الكلوى.

وكانت قد أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن الانتهاء من تسجيل 610 آلاف مواطن بمنظومة التأمين الصحى الشامل الجديد بمحافظة الأقصر، والتى بدأ التسجيل بها منذ بداية شهر أكتوبر الماضي، جاء ذلك خلال تفقد وزيرة الصحة والسكان فى جولتها الأخيرة بالأقصر، برفقة المستشار مصطفى محمد ألهم محافظ الأقصر، لأعمال التطوير ورفع الكفاءة الجارية بالوحدات الصحية، وذلك فى إطار تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد بالمحافظة.

ويقول الدكتور السيد عبد الجواد وكيل وزارة الصحة بالأقصر، أنه يجرى دعم الوحدات الصحية وتطويرها، حيث أنه يتم العمل فى رفع كفاءة وحدة صحة الشيخ موسى بالكرنك، والتى تخدم حوالى 24800 مواطنا، ويجرى داخلها التطوير واختبار أنظمة الالكتروميكانيك بالوحدة من أنظمة إنذار وإطفاء واستدعاء وغيرها، وتم التأكيد بسرعة الانتهاء من توريد التجهيزات الطبية وغير الطبية للوحدة، وكذلك وحدة صحة طب الأسرة بالزناقطة بمدينة الأقصر، والتى تخدم حوالى 23700 مواطنا، ويتم داخلها حالياً أعمال تطوير الوجهات وتنسيق الموقع العام للوحدة، بما يتناسب مع المنظومة الجديدة، ووحدة طب أسرة الحبيل، والتى تخدم حوالى 23500 مواطناً، ويجرى داخلها حالياً أعمال الإنشاءات والتجهيزات، كما سيتم دعمها مستقبلاً وتوفير القوى البشرية للوحدة وتوريد التجهيزات الطبية وغير الطبية، ووحدة صحة أسرة الغريرة، والتى تخدم حوالى 24500 مواطن، الوحدة الصحية بالقرايا، والتى تخدم حوالى 8600 مواطن.

وأضاف وكيل وزارة الصحة بالأقصر لـ"اليوم السابع"، أنه يجرى أيضاً تطوير وحدة طب الأسرة بقرية الهنادي، والتى تخدم حوالى 3632 مواطناً، ويجرى داخلها أعمال تجهيز الواجهات والأسوار والصرف الصحى للوحدة، ووحدة صحة الأسرة بالدبابية التابعة للإدارة الصحية باسنا، والتى تخدم حوالى 6932 مواطن، ويجرى داخلها أعمال أعمال التطوير ورفع الكفاءة للوحدة لتناسب المنظومة الصحية الجديدة، ووحدة طب الأسرة بالبعيرات ووحدة آل عثمان الصحية أمام ساحة الطيب والذين يتم تطويرهم حالياً، ووحدة طب الأسرة بحاجر الرزيقات بحرى والتى يتم تجميل وتطوير الواجهات الخارجية لها.

الأقصر تفصلها 18 يوماً لدخول منظومة التأمين الصحى الشامل (1)
 

 

الأقصر تفصلها 18 يوماً لدخول منظومة التأمين الصحى الشامل (2)
 

 

الأقصر تفصلها 18 يوماً لدخول منظومة التأمين الصحى الشامل (3)
 

 

الأقصر تفصلها 18 يوماً لدخول منظومة التأمين الصحى الشامل (9)
 

 

الأقصر تفصلها 18 يوماً لدخول منظومة التأمين الصحى الشامل (10)
 

 

الأقصر تفصلها 18 يوماً لدخول منظومة التأمين الصحى الشامل (11)
 

 

الأقصر تفصلها 18 يوماً لدخول منظومة التأمين الصحى الشامل (12)
 

 

الأقصر تفصلها 18 يوماً لدخول منظومة التأمين الصحى الشامل (16)
 

 

الأقصر تفصلها 18 يوماً لدخول منظومة التأمين الصحى الشامل (17)
 

 

الأقصر تفصلها 18 يوماً لدخول منظومة التأمين الصحى الشامل (18)
 

 

الأقصر تفصلها 18 يوماً لدخول منظومة التأمين الصحى الشامل (19)
 

 

الأقصر تفصلها 18 يوماً لدخول منظومة التأمين الصحى الشامل (24)
 

 

الأقصر تفصلها 18 يوماً لدخول منظومة التأمين الصحى الشامل (25)