رصدت وسائل الإعلام الصينية، تأثير فيروس كورونا المستجد على الاحتفالات بعيد الحب الذى يواكب اليوم، الجمعة، حيث تضررت بشدة مبيعات الزهور التى كانت تحقق أرقاما قياسية فى مثل هذا اليوم من كل عام، وذكر موقع "جيميان" الصينى أن المبيعات تراجعت بنسبة وصلت إلى 90%.

وأشار الموقع، إلى أن يوم عبد الحب فى الصين أصبح بلا زهور، حيث أن معظم تجار الزهور غير قادرين على القيام بعملهم بسبب وباء كورونا.

ولفت الموقع إلى أن تشو مينج الذى يعيش فى مقاطعة هوبى الصينية، مركز الفيروس، أراد منذ 3 أيام شراء باقة من الزهور لحبيبته فى عيد الحب، فقدم طلبات على منصات متعددة للتجارة الإلكترونية، لكن المتاجر قالت أنها لا تستطيع التسليم فى الوقت الحالى، بينهم أحد المتاجر الرئيسية الذى قال إنه لا يمكن تسليم الزهور إلا بعد شهر من الآن.

 وفى مدينة ووهان، تأثرت شركات إلكترونية لبيع الزهور، حيث انخفضت الطلبات على منصتهم بنسبة 90%، وساهم على ذلك بشكل كبير مخاوف المستهلكين بشأن الصحة العامة، مما أثر على رغبتهم فى شراء الزهور.

يأتى هذا بعد أن حذر خبير فى منظمة الصحة العالمية، من أن الإصابة بفيروس "كورونا" الجديد قد تطال "ثلثى سكان كوكبنا".

وقال الخبير إيرا لونجينى الرئيس المشارك فى مركز إحصائيات الأمراض المعدية التابع لجامعة فلوريدا الأمريكية، وفقا لقناة "روسيا اليوم"، "إن إجراءات الحجر قد تبطئ تفشى الفيروس، لكنها لن توقفه، لأنه تمكن من التسلل إلى خارج الصين قبل اتخاذ هذه الإجراءات".

وأشار إلى أن، كل مصاب حاليا ينقل الفيروس لشخصين أو ثلاثة أشخاص بالمعدل، ما قد يؤدي إلى إصابة نحو ثلثي سكان الأرض به في نهاية الأمر.