أكد اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، سعى الوزارة لبناء وتأهيل صف قيادى ثانى فى المحليات وتحقيق توجهات الدولة والقيادة السياسية وتنفيذ استراتيجية مصر 2030 ودعم وتمكين الشباب باعتبارهم الركيزة الأساسية فى تحقيق خطة الدولة واستراتيجيتها لبناء الإنسان المصرى بأسلوب علمى لتطوير الإدارة المحلية.

وأوضح شعراوى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الوزارة تحرص على إقامة ورش عمل ودورات تدريبية بمركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة وفى مقر الوزارة يحاضر فيها عدد من الخبراء الدوليين فى الملفات التى تهم وعلى رأسها المخلفات الصلبة، وهو ما تم خلال الفترة الماضية، حيث تم تنظيم برامج تدريبية لمحاضرين وخبراء دوليين من دول أوروبية كالنمسا وألمانيا واسكتلندا للتعرف على التجارب الناجحة فى ملف المخلفات الصلبة وبعض الملفات الأخرى.

وأضاف وزير التنمية المحلية، أن مركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة، يعد ذراع الوزارة لتوفير دورات تدريبية لرفع كفاءة العاملين بالإدارة المحلية، حيث تم خلال الفترة الماضية الانتهاء من تنفيذ 138 دورة تدريبية وورشة عمل استفاد منها حوالى 4200 متدرب بالإدارات المختلفة بالمحافظات وعلى كافة المستويات التنظيمية الإدارية والجغرافية بإجمالى 670 يوما تدريبيا.

وكان اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، قد أكد أنه طلب من الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، بأن يتم دراسة توفير دورات تدريبية الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب للكوادر المحلية، وقامت وزارة التخطيط بالتنسيق مع الوزارة فى هذا الشأن، مؤكدًا أنه بعد انتهاء التدريب تقوم وزارة التنمية المحلية بالتعاون مع الأكاديمية وبالتنسيق مع كل المحافظات ومتابعه تطور أداء المتدربين وتقييم الأداء الوظيفى والشخصى والقيادى لهم من خلال تقارير ربع سنوية وعقد لقاءات نصف سنوية لهم فى ورش عمل مجمعه بمركز تدريب سقارة التابع للوزارة.