حصلت "اليوم السابع" على لقطات جديدة من واقعة "الأب الشجاع" الذى تصدى بجسده لإنقاذ طفلته من الدهس تحت عجلات القطار فى محطة الإسماعيلية أمس.

وظهر "الأب الشجاع" فى مقطع الفيديو بعد انتهاء مرور القطار، وظهوره بجوار نجلته وسط زحام من الركاب للاطمئنان عليه.

وكانت اليوم السابع قد حصلت على تفاصيل الواقعة التي حدثت أمس في محطة الإسماعيلية، والتى أظهرت شجاعة الأب فى انقاذ ابنته من الدهس تحت عجلات القطار أثناء استغلالهم توقف القطار للعبور من أسفله.

 

وسقطت الطفلة بجانب السكة خلال سيرها معه، ليقوم بإلقاء نفسه مباشرة فوقها لينقذها على بعد مسافة لا تتخطي المليميترات عن علاج القضبان، وتمكنا من الخروج بسلام بعد مرور القطار، وهو المقطع الذى التقطه أحد الركاب في محطة الإسماعيلية.

 

وسرد أحد الركاب الذين حضروا الواقعة، بأن الأب لم يتردد للحظة في انقاذ ابنته بعد أن انزلقت أسفل القضبان الحديدية في مواجهة القطر، وقفز ليحميها دون تردد ولو للحظة، وسرعان ما انتشر مقطع الفيديو الذي أظهر شجاعة الأب والذي وثق أحد الركاب عبر منصات السوشيال ميديا المختلفة.