قال التلفزيون الإيرانى، اليوم الأحد، إن النيران اشتعلت فى طائرة إيرانية، كانت فى رحلة داخلية بين مدينتى جرجان وطهران.

وكانت عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية الكنديين، قد قدموا شكوى ضد المرشد العام الإيرانى على خامنئى والحرس الثورى، بسبب إسقاط الطائرة بصاروخين فى 8 يناير الجارى، ما أدى إلى مقتل 176 راكباً كانوا على متنها، وفق ما ذكرته فضائية العربية.

وأفاد "المركز الدولي لحقوق الإنسان"، ومقره في تورنتو أنه بالتعاون مع مؤسسة "جاردينر ميلر أرنولد إل إل بي" القانونية، يقوم المركز باتخاذ الإجراءات القانونية نيابة عن أهالي الضحايا سعياً لتحقيق العدالة، لافتا إلى أنه "تم رفع دعوى ضد إيران نيابة عن عائلات ضحايا رحلة الطيران رقم PS752 الأوكرانية"، أمام محكمة أونتاريو، تحت بند من قانون العقوبات الكندي الذى تم إقراره عام 2012 بعنوان "العدالة لضحايا الإرهاب".

يذكر أن اعتراف الحرس الثورى بإسقاط الطائرة الأوكرانية بصاروخين تسبب في تدويل القضية، وحمل إيران مسؤولية جديدة لعدم إلغائها الرحلات المدنية عندما كانت على شفا مواجهة مع الولايات المتحدة، بعد أن قصفت قاعدة عراقية يتواجد فيها قوات أمريكية قبيل إسقاط الطائرة.