كشف الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة، أنه سيتم تحرير كروت المراقبة الصحية لكل قادم على وسيلة نقل من دولة الصين أو الدول التى ظهرت بها إصابات فيروس كورونا مع كتابة البيانات كاملة ويتم تسجيلها على برنامج القادمين من الخارج على الفور وإخطار الإدارة العامة للحجر الصحى ومديريات الشئون الصحية التابع لها محل الإقامة لمراقبتهم صحيًا لمدة 14 يومًا من تاريخ الوصول.

وقال الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان لــ"اليوم السابع"، إنه سيتم تقصى حقيقة الإصابات وتوفير سبل الرعاية الصحية للحالات التى يشتبه فى اصابتها بفيروس كورونا، مضيفاً أنه تم توجيه المصريين المسافرين إلى البلاد الموبؤة بالفيروس بعدم السفر إلا لضرورة منعا للتعرض لمخاطر العدوى.

وأضاف عيد، أنه تم توفير المنشورات والإرشادات الخاصة بفيروس كورونا لتعميمها ونشرها على أماكن تقديم الخدمة الصحية، بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات علاجية تشمل اتباع بروتوكول العلاج الموضح بالدليل الإرشادي لمنظمة الصحة العالمية للتعامل الإكلينيكي مع الحالات المشتبهة والمؤكدة لفيروس كورونا المستجد، مضيفًا أنه تم توفير المستلزمات المعملية من أجهزة ومواد كيميائية وأدوات معملية بالإضافة إلى توفير مخزون استراتيجي من الأدوية الواجب توافرها لعلاج الحالات بالمستشفيات.

 

كما وجه "عيد" أيضاً عدداً من الإرشادات الصحية للمصريين المتواجدين بدولة الصين والدول التي ظهر بها الفيروس، تتمثل في تجنب الأنشطة غير الضرورية خارج المنزل والابتعاد عن أماكن الزحام، وطهي الطعام بصورة جيدة، والاهتمام بالنظافة الشخصية، والابتعاد عن مخالطة المصابين بأمراض الجهاز التنفسى.

 

يذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت قد أعلنت عن إصابة عدد من الحالات المشتبهة لفيروس الكورونا المستجد ncov، ويعد هذا الفيروس المستجد من مجموعة فيروسات الكورونا التي منها فيروس السارس وفيروس كورونا متلازمة الشرق الأوسط المستجد "MERS- CoV".