يرصد هلال شهر جمادى الثاني 1441 بسماء مصر والمنطقة العربية بعد غروب شمس اليوم الأحد 26 يناير 2020، والانتقال نحو بداية الليل، حيث يشاهد بسهولة بالعين المجردة فى حال كانت السماء خالية من الغيوم.

 

القمر سيكون ابتعد عن وهج شمس الغروب وأصبح مرتفعا في قبة السماء مقارنة بالليلة الماضية، وخلال بضعة ليالي سيلاحظ أن الجانب الغير مضاء من سطح القمر مضاء بنور خافت عبارة عن ضوء الشمس المنعكس عن الأرض والساقط على القمر.

 

وكان القمر وقع في الاقتران عند الساعة 12:42 من صباح يوم السبت 25 يناير 2020 (9:42 مساء الجمعة بتوقيت غرينتش) منهياً بذلك دورة اقترانية حول الأرض ومبتدئا دورة اقترانية جديدة.

 

ويوما بعد يوم سيلاحظ أن هلال القمر تزداد إضاءاته ويرتفع عاليا في السماء عند غروب الشمس ويبقى فترة أطول بعد بداية الليل وذلك لأن القمر يتحرك مبتعدا عن موقع غروب الشمس .

 

ويرجع السبب في رؤيتنا للقمر يتجه نحو الغرب كل يوم نتيجة لدوران الأرض حول محورها إلا أن الحركة الحقيقية للقمر هي باتجاه الشرق بالنسبة للنجوم والكواكب اثناء دورانه حول الأرض.

 

وبشكل عام فإن القمر يصنع دائرة كاملة بالنسبة للنجوم بدائرة البروج في حوالي 27.3 يوم وهذا يسمى الشهر القمري النجمى، في حين يصنع دائرة كاملة بالنسبة للشمس في حوالي 29.5 يوم ويسمى الشهر القمري الاقتراني.

 

وبمراقبة القمر خلال الليالي والأسابيع المقبلة سيكون دليلا لتحديد مواقع الكواكب والنجوم البراقة في قبة السماء.