بلغ عدد المرشحين فى الانتخابات التكميلية لمجلس النواب بدائرتى الجيزة وملوى، 12 مرشحًا، بعد تنازل مرشح فى دائرة الجيزة، ليصبح عدد المرشحين بالدائرة 4 مرشحين، بينما يخوض السباق بدائرة ملوى بالمنيا 8 مرشحين.

وتقدم المرشح المستقل زكى عباس عبد الظاهر أبو بكر، والذى تم نشر اسمه ضمن القائمة النهائية للمرشحين، على المقعد الخالى بالدائرة الأولى ومقرها الجيزة، بالتنازل عن الترشح، خلال المدة القانونية التى حددتها الهيئة الوطنية للانتخابات، خلال الفترة من 17 وحتى 22 يناير الجارى.

ومن المنتظر أن تقوم الهيئة الوطنية للانتخابات بإعلان هذا التنازل فى صحيفتين واسعتى الانتشار يوم 27 يناير الجارى، وفق الجدول الزمنى لإجراء الانتخابات المحدد من قبل الهيئة.

ونشرت الجريدة الرسمية فى 17 يناير، قرار الهيئة الوطنية للانتخابات بإعلان القائمة النهائية للمترشحين بدائرتى الجيزة وملوى، واسم الشهرة والانتماء السياسى والرمز الانتخابى لكل مترشح.

وجاء بالقائمة النهائية بدائرة الجيزة تشمل كلا من "هشام محمد بدوى سيد"، مستقل رمز الأسد، و"الأمير موسى أحمد على محمد"، مستقل رمز الحصان، و"مجدى السيد السيد ياسين محمود"، مستقل رمز الكف، و"محمد محمد محمد أبو العينين، حزب مستقبل وطن رمز القلم، و"زكى عباس عبد الظاهر أبو بكر"، مستقل رمز الصقر ( قدم تنازل عن ترشحه).

وتضمنت القائمة النهائية للمرشحين على المقعد الخالى بدائرة ملوى المنيا، كل من "عبد الله محمد عبد الله خليفة"، مستقل رمز الحصان، و"أحمد جمال أحمد موسى"، مستقل رمز السكينة، و"زاهر ناجح زاهر قلينى"، مستقل رمز بندقية الصيد، و"أسامة عبد الشكور حمزة دردير"، مستقل رمز الشاكوش، و"صلاح إسماعيل على مطر"، مستقل رمز الديك، و"محمد عبد الحكيم أبو زيد رشدان"، حزب مستقبل وطن رمز القلم، و"شنودة بولس جاد السيد بباوى"، مستقل رمز الغزال.

وفتحت الهيئة الوطنية للانتخابات باب تلقى طلبات الترشح بالدائرتين لوفاة شاغليهما محمد بدوى دسوقى عن دائرة الجيزة، وأحمد شمروخ عن دائرة ملوى بالمنيا، منذ الأول من يناير الجارى، وأغلقت باب تلقى طلبات الترشح الأربعاء الماضى.

وتنطلق الانتخابات فى الخارج يومى 7 و8 فبراير، وتستأنف الدعاية الانتخابية فى الداخل يوم 9 فبراير، وتبدأ فترة الصمت الدعائى يوم 10 فبراير، وتنطلق الانتخابات فى الداخل يومى 11 و12 فبراير.

وفى حالة الإعادة يجرى تصويت المصريين بالخارج يومى 6 و7 مارس، وتستأنف الدعاية الانتخابية بالداخل يوم 8 مارس، وبدء الصمت الدعائى يوم 9 مارس، على أن تبدأ عملية التصويت بالداخل يومى 10 و11 مارس، وصولا إلى إعلان النتائج فى موعد أقصاه 17 مارس القادم.