أفادت فضائية "سكاى نيوز عربية"، فى خبر عاجل لها، أن سيارات مدنية ترافق قوات الأمن العراقية تطلق النار على المتظاهرين وسط بغداد.

 

وكان تم إطلاق قنابل غاز ورصاص حي على متظاهرين عند طريق "محمد القاسم" فى بغداد.

 

ذكرت مواقع عراقية محلية أنه تم تسجيل 66 حالة اختناق وإصابة خلال المظاهرات التى يشهدها وسط بغداد، وفق ما ذكرته فضائية العربية فى خبر عاجل لها.

 

وكانت وسائل إعلام عراقية أكدت أن الأمن العراقى يستخدم الغاز المسيل بساحة الطيران، وسط سقوط عدد من الإصابات بصفوف المتظاهرين، فيما قام محتجين بحرق مقرًا لكتائب حزب الله العراقى بالكامل قرب جسر الإسكان فى محافظة النجف، حيث قام محتجون بغلق البوابة الرئيسية لمطار النجف الدولى بحرق الإطارات، فيما قامت مجموعات بإغلاق أبواب الدوائر الحكومية فى المحافظة، وذلك فى مسعى لمنع ذهاب الموظفين إلى دوائرهم.

يأتى ذلك مع انتهاء المهلة التى أقرتها التنسيقيات، ودعا الحراك الشعبى فى العراق إلى التصعيد فى الـ20 من يناير بانقضاء المهل الممنوحة للسلطات بتحقيق مطالب المواطنين، لا سيما فى المحافظات الجنوبية.