أكد وزير الخارجية اليمنى محمد الحضرمى، أن بلاده لن تنسى مواقف مصر الداعمة لليمن وحكومته الشرعية، وحفاوة ترحيبها واستقبالها لمئات الآلاف من المواطنين اليمنيين النازحين المضطرين للخروج من اليمن بسبب الانقلاب الحوثى على الشرعية وما تبعه من كارثة إنسانية.
جاء ذلك خلال لقاء الوزير اليمنى اليوم الخميس مع سفير مصر غير المقيم لدى اليمن أحمد فاروق، وذكرت وكالة الأنباء اليمنية أن الجانبين بحثا العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها فى مختلف المجالات، بالإضافة إلى المستجدات على الساحة الوطنية.


وثمن وزير الخارجية اليمنى كل ما تقدمه مصر من دعم للحكومة الشرعية فى مجال بناء القدرات وتقديم الدورات التدريبية المتخصصة فى الكثير من المجالات.


بدوره، أعرب السفير المصرى عن تعازيه لضحايا الهجوم الإرهابى الذى استهدف مسجداً فى محافظة مأرب، مجددا إدانة مصر واستنكارها لهذا الاستهداف الإرهابي، ومؤكداً استمرار دعم مصر للحكومة الشرعية، وأعرب عن تمنياته بعودة الأمن والاستقرار الى كافة ربوع اليمن.