التقت رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى، بألوك شارما وزير الدولة للتنمية الدولية البريطانى، وأعلنت المشاط عن توقيع اتفاقية لتطوير التعاون الاقتصادي المشترك على هامش قمة أفريقيا_ المملكة المتحدة للاستثمار.

 

وقالت المشاط عبر حسابها الرسمى بتويتر اليوم الأربعاء: قمت مع السيد ألوك شارما وزير الدولة للتنمية الدولية بالإعلان عن اتفاقية لتطوير التعاون الاقتصادي المشترك خلال قمة أفريقيا-المملكة المتحدة للاستثمار، أن المملكة المتحدة شريك استراتيجي لمصر وأنا اتطلع قدما إلى تدعيم التعاون الاقتصادي بين بلدينا".

رانيا المشاط
رانيا المشاط

 

هذا وعلى مستوى التعاون الثنائى، اتفقت مصر والمملكة المتحدة على 8 نقاط للتعاون الاقتصادى بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، لتعزيز الشراكات الثنائية ومتعددة الأطراف مع شركاء التنمية والحكومات وصانعي السياسات الاقتصادية الدوليين والقطاع الخاص والمجتمع المدني لتحقيق أجندة التنمية الوطنية 2030، اتساقا مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وهما:

إعلان المملكة المتحدة عن تقديم 13 مليون جنيه إسترليني لجمهورية مصر العربية بهدف تحقيق النمو الاقتصادي الشامل والتنمية الاجتماعية وتمكين الشباب وذلك من خلال دعم الفئات الأكثر احتياجا وتطوير بيئة الأعمال، كما ستقدم المملكة المتحدة منحا بقيمة 3 ملايين جنيه إسترليني لدعم الشمول المالي وبالاضافة إلى مايقرب من 8 ملايين جنيه إسترليني لزيادة فرص العمل للشباب من خلال دعم تطوير منظومة التعليم العالي و استحداث برامج بناء القدرات.

وزيرة التعاون الدولى
وزيرة التعاون الدولى

 

ستعمل جمهورية مصر العربية  والمملكة المتحدة معًا على إعداد الدراسات الفنية ودراسات الجدوي لعدد من مشروعات البنية التحتية المستدامة بهدف زيادة مشاركة القطاع الخاص في تلك المشروعات.

ستدعم المملكة المتحدة جهود جمهورية مصر العربية في تطوير برامج الربط الأقليمي مع الدول الإفريقية، والتي تهدف إلى تعزيز مكانة مصر كمركزًا إقليمياً  للتجارة الدولية والطاقة، وبهدف دعم التعاون الثلاثي بين جمهورية مصر العربية والمملكة المتحدة والدول الإفريقية.

ترحب مصر والمملكة المتحدة بالمناقشات الجارية والتى تهدف الى ابرام اتفاق شراكة استراتيجية فى مجال التجارة بين البلدين، الامر الذى يترتب عليه ضمان استمرارية العلاقات التجارية وذلك فى اطار خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبى، لتكون الاتفاقية حجر الاساس لتعزيز العلاقات التجارية المستقبلية بين البلدين.

 تلتزم جمهورية مصر العربية والمملكة المتحدة بالعمل سويا على مواجهة التحديات التي تحد من تفعيل اليات السوق الحالية وفتح أسواق جديدة وزيادة الاستثمارات في مجالات الرعاية الصحية والتعليم بهدف زيادة وخلق فرص العمل وتوفير خدمات بجودة متميزة للمواطنين