كشفت شبكة سي إن إن الأمريكية عن حدوث تغيير بشأن قرار السناتور ميتش ماكونيل زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ، فيما يتعلق بإجراءات عزل ترامب.

 

وبموجب التعديل، بات هناك ثلاثة أيام لطرح المناقشات بدلا من يومين للبت فى ملف التهم الموجهة لترامب باستغلاله منصبه لممارسة ضغوط على أوكرانيا لارغامها علي التدخل في الانتخابات الأمريكية المقبلة.

 

وقال مستشار البيت الأبيض بات سيبولون، الذي يترأس الفريق القانوني لتقصي ترامب، إن قرار قواعد المحاكمة من ميتش ماكونيل هو "طريقة عادلة للمضي قدمًا".

 

وأضاف "نحن نؤيد هذا القرار.. إنه طريقة عادلة للمضي قدما في هذه المحاكمة".

 

وعلى الجانب الآخر، استنكر النائب آدم شيف، رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب ، قرار زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل ، قائلاً: "يجب أن يسمح القرار لمديري مجلس النواب باستدعاء شهودهم ، ومن ثم ينبغي السماح للرئيس بأن يفعل الشيء نفسه".

 

فى المقابل، وصف نائب السكرتير الصحفي للبيت الأبيض هوجان جيدلي الفكرة بأنها "مثيرة للسخرية" قائلا "إن الديمقراطيين مزحة مطلقة حيث ليس لديهم أي قضية ، وهذه الحيلة السياسية الأخيرة تثبت ذلك".

 

وأضاف جيدلي في بيان: "علاوة على ذلك ، فإن الرجل الذي عينه الديمقراطيون لقيادة هذه الإجراءات هو آدم شيف - الذي تم القبض عليه مرارًا وتكرارًا حول أدلة تواطؤ روسيا التي لم تكن موجودة ، وقام بمحادثة هاتفية زائفة تمامًا عن أوكرانيا لم تحدث أبدًا ، وكذب على موظفيه حيث لم يكن على اتصال مع المبلغين عن المخالفات.

 

وتسود حالة من القلق فى أوساط الحزب الديمقراطي من فشل سيناريو عزل ترامب قبل الانتخابات الرئاسية المقررة بعد أشهر، حيث يشكل الحزب الجمهوري أغلبية مجلس الشيوخ الذي سيكون له الكلمة النهائية فى ملف عزل ترامب.