يوما بعد يوم، تتواصل فضائح جماعة الإخوان الإرهابية، فخلال تواجد الرئيس عبد الفتاح السيسى فى العاصمة البريطانية لندن، للمشاركة فى القمة البريطانية الأفريقية للاستثمار 2020، سعت جماعة الإخوان إلى محاولة إظهار وجود معارضة للرئيس السيسى، ولكنها اعتمدت على حيلة رخيصة ومكشوفة من خلال تأجير بعض المرتزقة للتظاهر بأموال التنظيم الدولى بالأمس، من أجل تنظيم مثل هذه الوقفات المزعومة، والتى تسعى الجماعة الإخوانية إلى تصويرها فى محاولة فاشلة تنضم إلى سلسلة الفشل الإخوانى الذريع فى مختلف الاتجاهات.

12c08022-3941-4669-be7f-fe82380d9620
 

ومع انتهاء مدة الإيجار الخاصة بالمرتزقة المتظاهرين، تركوا أماكنهم والصور الخاصة بهم فى المظاهرة ومنها صورة لمحمد مرسى، حتى أصبح مصيرها فى الزبالة البريطانية، فى مشهد يؤكد أن من تظاهروا بالأمس فى لندن لم يكونوا سوى مجموعة من المأجورين الذين دفعت لهم جماعة الإخوان الإرهابية، الأموال الطائلة من أجل التظاهر ضد مشاركة الرئيس السيسى فى القمة البريطانية الأفريقية، ومع انتهاء فعاليات اليوم تركوا أدوات وصور التظاهر فى الشارع وتركوا المكان تماما، فضلا عن عدم تواجدهم وظهورهم بشكل نهائى اليوم الثلاثاء ثانى أيام القمة البريطانية الأفريقية.

 

b20c2694-a74a-4851-92a2-6f7d54cdb508
 

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد شارك بالأمس مع بوريس جونسون رئيس وزراء المملكة المتحدة فى افتتاح القمة البريطانية الأفريقية 2020، حيث ألقى الرئيس السيسى كلمة أمام المشاركين فى القمة، أكد فيها على فرص الاستثمار داخل القارة الأفريقية، وكيفية دعم جهود تحقيق التنمية المستدامة داخل القارة الأفريقية، وتعد زيارة الرئيس السيسي إلى بريطانيا هي الثانية له منذ توليه رئاسة الجمهورية، فقد كانت الزيارة الأولي في شهر نوفمبر 2015 وعقد خلالها لقاء مع رئيس الوزراء البريطانى الأسبق ديفيد كاميرون.