قال اللواء محمود منصور، مؤسس المخابرات القطرية ورئيس الجمعية العربية للدراسات الاستراتيجية، أن ما يشهده الشارع القطري، من غضب نتيجة لقرارات تميم القمعية، هو استمرار لحملات الانتهاكات التى ينتهجهها النظام القطرى ضد شعبه.

 

واضاف مؤسس المخابرات القطرية فى تصريح لـ"اليوم السابع"، أن النظام القطرى متخوف على نفسه حاليا، وذلك فى ظل ما تشهده الدوحة من أزمات كثيرة فد تؤثر بشكل كبير على نظامه الحاكم، فأصدر عدة تعديلات على القوانين لزيادة حدة القمع والانتهاك ضد القطريين، لافتا أن رد الفعل والاستيلاء الكبير الذى يشهده النظام القطرى سيكون بادرة قوية للقضاء على هذا النظام الذى يعمل لمصلحته، ويقمع شعبه.

 

ويواصل أمير قطر تميم بن حمد، قعمه للشعب القطرى، وفرض عقوبات جديدة لمنع أى انتقاد يتم توجيهه إلى النظام القطرى، وفى فضيحة جديدة تكشف حجم القمع الذى وصل له النظام القطرى، قال موقع قطريليكس، التابع للمعارضة القطرية، أن حالة من الغضب سادت بين المواطنين القطريين، إثر إصدار تميم بن حمد، أمير قطر تعديلات على قانون العقوبات القطرى، حيث اعتبر القطريون أن القانون يُعَد محاولة لقطر لفرض استبداديتها وتضييق الخناق على مواطنيها