وصل الرئيس عبد الفتاح السيسى ، اليوم السبت ، إلى مقر إقامته فى العاصمة الألمانية برلين، للمشاركة فى مؤتمر "برلين"، غدا الأحد ، حول الأزمة الليبية.

وتلقى الرئيس السيسى ، منذ أيام اتصالًا هاتفيًا من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، حول هذا المؤتمر ،  وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاتصال تناول التباحث بشأن الوضع فى ليبيا، حيث أطلعت المستشارة ميركل الرئيس السيسى ، على الجهود والاتصالات الالمانية الاخيرة ذات الصلة بالملف الليبى سعيًا لبلورة مسار سياسى لتسوية القضية، وفِى هذا السياق تم تبادل وجهات النظر تجاه المستجدات الأخيرة على الساحة الليبية، وتداعياتها على ليبيا والمنطقة.

وتم التوافق فى هذا الصدد على أن أى مسار لحل سياسى لإنهاء الأزمة الليبية يجب أن يتم صياغته فى إطار شامل يتناول كل جوانب القضية من الناحية السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية، وكذلك تقويض التدخلات الخارجية غير المشروعة فى الشأن الليبى.

 ومن المقرر أن يتوجه الرئيس عبد الفتاح السيسى بعد ذلك، إلى العاصمة البريطانية لندن، لحضور قمة الاستثمار البريطانية الأفريقية، المزمع عقدها يوم 20 يناير الجارى، وذلك تلبية لدعوة رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون ، وتتضمن الفعاليات جلسة البنية التحتية المستدامة للتمويل والتجارة والاستثمار، ويناقش رؤساء المؤسسات المالية الأفريقية وممثلو مدينة لندن فرص الاستثمار.

وتتضمن الأجندة جلسة «فرص النمو فى أفريقيا تحويل الطاقة النظيفة»؛ ويناقش فيها رؤساء الدول الأفريقية طموحاتهم فى الحصول على طاقة نظيفة، بما فى ذلك الشراكات والسياسات التى ساعدتهم فى هذه الرحلة ، ويختتم المؤتمر بالجلسة الختامية، ويتحدث فيها عدد من المسؤولين، بينهم وزير بريطانى ورئيس دولة أفريقى.