قال اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، إن القيادة السياسة تدرس صدور قرار بإنشاء محافظة جديدة تحت مسمى وسط سيناء لتربط بين محافظتى شمال وجنوب سيناء، مشيرا إلي أنه سيصدر لها قرار جمهوري قريبا.

وأشار "فودة" في كلمته خلال استقباله بالوفد البرلماني من لجنة الثقافة والإعلام والآثار بالبرلمان، علي هامش زيارة الوفد لعدد من المواقع الأثرية بالمحافظة، أن المشكلة الحقيقية التى تواجه المحافظة هى مشكلة الصحة، مضيفا : " حتي في المؤتمر العالمي للسياحة العلاجية الذي نجهز ليه، نطلب اهتمام من وزيرة الصحة لانها لا تستجيب بالقدر الكافي، لاسيما فى ظل تكليف القيادة السياسية بالاهتمام بهذا الموضوع، وأنا أحلم بإقامة منتجع سياحى علاجي بمنطقة حمام موسى، ولكن هذا الحلم يحتاج مشوارا طويلا ليصبح مكانا للاستشفاء والعلاج أسوة بالمناطق العلاجية السياحية فى العالم".

 وحول النجاح الذى حققه مهرجان الهجن  للجمال والذى افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسى والشيخ محمد بن زايد  ال نهيان ك 6 مؤتمرات ستقام في شرم الشيخ بالتنسيق مع الإمارات، ومهرجان شرم  الشيخ الذي أقيم اليوم هو الثالث، مؤكداً أن هناك تنظيم متوازي بين مصر والإمارات لإنجاح مهرجان الهجن بشرم الشيخ.

ورصد الوفد البرلماني للجنة الثقافة والإعلام والآثار بالبرلمان، خلال الزيارة إهمال شديد في عدد من المواقع التي تفقدها في عدد من الجولات المفاجئة له خلال زيارته لمحافظة جنوب سيناء، في ضوء الطلب المقدم من النائب غريب حسان، منها تهالك شديد وتراكم القمامة في مسرح الطور، وإهمال تسبب في انتشار الطحالب في حمام موسى، ما دفع اللجنة أن تقرر استدعاء وزيرى السياحة والتخطيط في اجتماع موسع.  

ويضم الوفد البرلمانى المتواجد حاليا فى مدينة شرم الشيخ  ١٢ نائبا من أعضاء لجنة الثقافة والأثار والإعلام وهم النائب محمد شعبان وكيل اللجنة والدكتور نادر مصطفى امين سر اللجنة والنواب ياسمين ابو طالب وثناء برغش وتامر عبد القادر وجلال عواره ونشوى الديب وجليلة عثمان وأسامة شرشر وجمال كوش وأحمد أبو العزم ومعتز الشاذلي.