وأغلقت السلطات الأمنية المجال الجوى لمطار الخرطوم، ومنع إقلاع أو هبوط أى طائرة، وذلك عقب إطلاق كثيف للنيران بمنطقة كافورى أدى إلى سقوط رصاص على مدرج الطائرات، وفيما انتشرت فى شارع افريقيا قوات الدعم السريع.

وتوجه النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالى بالسودان، رئيس وفد الحكومة إلى مفاوضات السلام، الفريق أول محمد حمدان دقلو، إلى جوبا، اليوم الثلاثاء، للانضمام إلى وفد مفاوضات السلام الجارية بدولة جنوب السودان، بين الحكومة والحركات المسلحة.

 كما دعا أجهزة الدولة النظامية للتدخل فورا لوقف هذه العمليات غير المسؤولة التي تسببت في تصدير القلق للمواطنين داخل الأحياء.

وأشار التجمع فى بيانه  إلى أن سكان أحياء في الخرطوم هُلعوا بأصوات ذخيرة حية من مباني جهاز الأمن والمخابرات العامة، وأضاف أن أصوات الرصاص ما زالت متواصلة مع إغلاق الشوارع المؤدية إلى تلك المناطق.

وترددت الأنباء اليوم على مواقع السوشيال ميديا مرفقة بمقاطع فيديو، تشير إلى أنباء  عن تمرد قوات تتبع لـهيئة العمليات  وسط تعتيم مريب من الإعلام الرسمي للدولة.”

وناشد التجمع لجان المقاومة وقوى الثورة بعدم التدخل ومراقبة الأوضاع إلى حين استقرارها، مشددًا على رفض أى محاولة لخلق الفوضى  وترويع المواطنين واستخدام السلاح مهما كانت المبررات .

وحث أجهزة الدولة النظامية “للتدخل فوراً لوقف هذه العمليات غير المسؤولة التي تسببت في تصدير القلق للمواطنين داخل الأحياء” .

 

بيان من مجلس وزراء الحكومة الإنتقالية في status حول تمرد عناصر هيئة العمليات بجهاز الأمن في العاصمة status status— حزب المؤتمر السوداني (@SCP_Sudan)