قال النائب محمد الحسينى عضو مجلس النواب، فى استجوابه لوزيرة الصحة بالجلسة العامة لمجلس النواب اليوم، إنه كان فى حاجة إلى بيانات قبل مناقشة الاستجواب، وخاطب وزيرة الصحة طبقا للائحة المجلس بخطابات موقعة من رئيس مجلس النواب ولم يأتى رد، وتابع:" وعملت استعجال ولم يأتى رد.. هل هذا يليق ياحضرات". 

 

وأضاف :"احنا مجلس نواب ونناقش استجواب وبطلب بيانات الحل إيه وأعمل إيه عشان احصل عليها.. كان الحل انى انزل المستشفى وأعمل فيديو عنها".

 

 

وقال الحسينى :"احنا هدفنا المواطن الغلبان، ومن أول ما تم الإعلان عن إدراج الاستجواب على جدول أعمال المجلس وجدت كل وزارة الصحة رايحة تزور المستشفى"، قائلا :"ياولاد الايه".

 

وعقب الدكتور على عبد العال قائلا:" تحذف هذه العبارة"، مطالبا النائب بانتقاء الألفاظ .

 

جاء ذلك خلال الجلسة العامة الصباحية المنعقدة اليوم الثلاثاء، برئاسة الدكتور علي عبد العال، في إجراءات مناقشة أول استجواب تحت القبة خلال الفصل التشريعي الحالي، والموجه من النائب محمد الحسيني إلي وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، حول تهالك مستشفي بولاق الدكرور.

واضاف الحسيني، أن كافة المستشفيات الحكومية في مصر تأن، مضيفاً : لو سألتني، بضميري الوطني اتقدم بطلب لسحب الثقة من وزيرة الصحة، هل ما شاهده الجميع من صور للوضع المتدني لمستشفي بولاق الدكرور، هل نقبل بهذا الوضع داخل مستشفي حكومي .. سأستمع لرد الوزيرة ثم اعقب".

 

واشار الحسيني، إنه تم تخصيص 150 مليون جنية لصالح  تطوير مستشفي بولاق الدركرو العام بعد إدراج الأستجواب المقدم منه في شأن تهالك المستشفي، في حين أننا حاولنا علي مدار 4 سنوات للحصول علي 2 مليون جنية من الوزارة دون نتيجة، متابعاً : كثر خيرك يا حكومة، كان لازم نقدم استجواب يعني.

 

وطالب الحسيني، وزيرة الصحة بزيارة التأمين الصحي داخل المستشفي المخصص للغلابة علي حد قوله، مضيفاً : عايز الوزيرة تروح وتبص عليهم، أنا شخصيا صعب عليا اصورهم، حاجة صعبة جدا.