أقام زوج دعوى نشوز ضد زوجته، أمام محكمة الأسرة بإمبابة، طالب فيها بإثبات خروجها عن طاعته وخيانته وتهديدها له بالقتل بعد استيلائها على شقته، ليؤكد :" زوجتى سبق لها الزواج بأخر، وخلعته أمام محكمة الأسرة بعد خلافات استمرت بينهما 5 سنوات، لأعيش معاناة حقيقة بتربية طفليها والإنفاق عليهما طوال زواجى منها، لتكون مكافأتى طردى من منزلى، وتوجيه الإساءة لى".

وقال الزوج "ن.س.ك" إنه تعرف عليها بعد طلاقها، وتعلق بها ليعيش فى سعادة مخدوع، بعد أن قررت سلبه معظم ثروته، وطلبت الطلاق، وعنفته عندما رفض ابتزازها، ومدت يديها عليه بالضرب، ووجهت الإساءة له، بسبب نيتها فى الزواج من رجل ثالث، رغم أنها ما زالت على ذمته وهددته بالقتل".

وأشار الزوج إلى بذله كل ما فى وسعه لترضى عنه زوجته دون فائدة، ولكنى اكتشفت بعد الزواج أنها لا تتحمل العيش مع زوج واحد، دمرت حياته وجعلته مهدد بالسجن، فزوجته سيدة لا تعرف الرحمة لا يهمها أحد ".

ويضيف: بالرغم من أن الظروف المادية لزوجها المستقبلى الذى تنوى الزواج به بعد تطليقي جيدة، ويمتلك شقة وسيارة ويعمل بإحدى الشركات، إلا أنها رفضت الطلاق بالمعروف وساومتنى أمام مكتب تسوية المنازعات الأسرية على الاستيلاء على باقى ممتلكاتى وتطليقا خلعا".