كشفت المذكرة المُقدمة من وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، التي تقدم بها إلى لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، برئاسة المهندس طلعت السويدي، تطور الجهود المبذولة في إطار توصيل الغاز الطبيعي للمنازل.

وبلغ عدد الوحدات السكنية التي تم توصيلها للعمل بالغاز على مدار 39 عاماً 10 ملايين وحده سكنية، منها 38 % خلال الخمس سنوات الأخيرة، نتيجة الجهود المبذولة فى وزارة البترول والثروة المعدنية فى ظل توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى. 

وفي هذا الصدد، نستعرض تطور توصيل الغاز الطبيعى للمنازل على النحو الآتي:

-    تم توصيل الغاز الطبيعي إلى مليون وحدة سكنية، على مدار 20 عاما (فيما قبل عام 2000)

-    خلال الفترة من 2000 إلى 2009 (10 سنوات) تم توصيل الغاز إلى 2.8 مليون وحدة سكنية.

-    خلال الفترة من 2010 حتى 2013 (4 سنوات) تم توصيل الغاز إلى 2.4 مليون وحدة سكنية.

-    خلال الفترة من 2014/2015 حتى 2017/2018 (4 سنوات) تم توصيل الغاز إلى 2.6 مليون وحدة سكنية.

-    خلال العام 2018/2019 تم التركيب  لـ 1.230 مليون وحدة سكنية.

جدير بالذكر، أن وزارة البترول والثروة المعدنية تستهدف توصيل الغاز الطبيعي خلال العام المالي الحالي 2019/2020 إلى ما يزيد عن 86 منطقة جديدة يدخلها الغاز لأول مرة بمختلف محافظات الجمهورية، وذلك في إطار المشروع القومى لتوصيل الغاز الطبيعى للمنازل وإحلاله محل البوتاجاز الجارى حالياً لخفض الأعباء المالية التي تتحملها ميزانية الدولة وتطوير الخدمات للمواطنين جاء ذلك في التقرير الذى تلقاه وزير البترول والثروة المعدنية اليوم بشأن المتابعة الدورية للموقف التنفيذي لأعمال المشروع القومى لتوصيل الغاز الطبيعى للمنازل للوقوف على حجم تقدم الاعمال، ووجه وزير البترول والثروة المعدنية  بأهمية الاستمرار في الحفاظ على النجاح الذى تحقق في تنفيذ خطة العام الماضى لتحقيق المستهدف خلال العام الحالي والبالغ 1.2مليون وحدة سكنية .