قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن ظاهرة الإرهاب أداة استخدمت عبر سنوات طويلة لتحقيق أهداف سياسية، متابعا: "طول ما فيه مصالح فيه أهداف لدول تبتكر وسائل وأدوات جديدة..الإرهاب أداة استخدمت عبر سنوات طويلة".

وأضاف الرئيس السيسي خلال مداخلته بجلسة التحديات الراهنة للأمن والسلم الدوليين، بمنتدى شباب العالم: "الإرهاب فى مصر بدأ من الخمسينات.. لو عاوز دولة زى ما مصر متبقاش مستقرة عملية أو عمليتين يوقفوا كل أنشطة السياحة فى مصر ..نخسر 15 مليار دولار واحنا دولة مش غنية ولا صناعية ومواردنا محدودة، وبالتالى يدخل الدولة فى أزمة كبيرة جدًا لمدة سنتين، حتى يتم التعافى المرحلى كل سنة تبقى أحسن من اللى بعدها.. شوفوا إزاى أقدر أدمر دولة زى مصر وأطوعها وخليها تنفذ التعليمات".

وتابع: "محدش يقدر يتصور إن العمليات الإرهابية فى مصر وراءها مطالب..لكن السياسيين وأجهزة المخابرات تفهم الرسالة وتقدرها..الإرهاب كظاهرة وإزاى نتعامل معاها بنتكلم كتير، وبنتكلم عن المقاربة الشاملة والثقافة والفكر والخطاب الدينى حتى نقلل من استخدام الوعاء اللى بيستخدموه فى دعم وتطوير الارهاب حول العالم كله".