حقا إنها شيزوفرنيا قطرية، فتعامل النظام القطرى مع المهندس المصرى على سالم، يُظهر حجم الاضطراب العقلى والهلوسات والأوهام التى تكسو عقل إدارة الحكم فى قطر، إذ كرمت المهندس المصرى على سالم فى نوفمبر 2018 لإسهاماته الكبيرة بمجموعة قنوات "بى إن سبورت"، ثم اعتقلته بشكل تعسفى بعد التكريم بمدة 48 ساعة فقط.

ورصد فيديو متداول، حجم التناقض الكبير الذى تعاملت به السلطات القطرية مع المهندس على سالم، موضحا أنه بتاريخ 1 نوفمبر عام 2018 قامت السلطات القطرية بتكريم المهندس على سالم، نظرا لجهوده فى قنوات "بى إن سبوت"، وإسهاماته فى دعم مركز الاقتصادي القطرى، ثم اعتقلته السلطات القطرية بعد هذا التكريم بـ48 ساعة أى 3 نوفمبر 2018، بزعم إضراره بمركز الاقتصاد القطرى والتخابر، وقامت بإخفائه قسريا.