أفادت فضائية العربية، في نبأ عاجل، منذ قليل، أن تركيا استدعت السفير الأمريكي بعد مصادقة الكونجرس على قرار يتعلق بـ "الإبادة الأرمنية".

وصوت مجلس الشيوخ الأمريكى بالإجماع على الاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن من قبل العثمانيين، في تحد لكل من دونالد ترامب والرئيس التركي أردوغان.

كشف تقرير نشرته الجارديان أن مجلس الشيوخ الأمريكى اعترف رسمياً بالإبادة الجماعية لما يقدر بنحو 1.5 مليون أرمني بين عامي 1915 و 1922.

واعتمد مجلس النواب إجراء مماثل في أكتوبر الماضي وهو ما يعد علامة فارقة في الحملات الانتخابية التي قام بها الأرمن الأمريكيين الذين طالبوا الرئيس بأن يتبع الكونجرس.

واستخدمت تركيا نفوذها كعضو فى الناتو وحليف للولايات المتحدة الامريكية لعدم الاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن كما سعى البيت الابيض الى عرقلة تصويت مجلس الشيوخ حرصا على العلاقات الثنائية مع تركيا.