احتفل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم بفوز حزب المحافظين بالانتخابات البريطانية، وقال جونسون في خطابه لمؤيديه بعد ظهور النتيجة: "لقد كسرنا الجمود، لقد أنهينا الجمود ، وسحقنا حاجز الطريق".

وبحسب ما نشرته صحيفة الجارديان البريطانية فان هناك عدد من العوامل التي ساعدت المحافظين و جونسون على الفوز.

 

اولا: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

خطاب جونسون بشأن الانسحاب من الاتحاد الاوروبي كان له صدى عند الجمهور الذي سأم من عدم وجود قرار نهائي بالمسألة، واكد جونسون طوال حملته انه سيحل المشكلة على الرغم من ان المملكة المتحدة ستواجه العديد من المفاوضات التجارية وعدم اليقين.

 

ثانيا: وضوح رسالته

ركز المحافظين في رسالتهم على شعار "إنجاز الخروج من الاتحاد الأوروبي" بالإضافة الى الالتزام بوعوده للممرضات وضباط الشرطة، بينما كان حزب العمال عدد كبير من العروض النهائية وفي نهاية الامر لم يتمكن من الالتزام بها.

 

ثالثا: استراتيجية السلامة أولا:

أطلق المحافظون بيانًا بشأن عروض سياسة بما يتجاوز التخفيض الضريبي إلى التأمين الوطني وزيادة متواضعة جدًا في الإنفاق العام.

 

وكان الحزب حريصًا على تجنب كارثة عندما كشفت النقاب عن سياسة تتضمن رعاية اجتماعية غير كافية والتي أطلق عليها حزب العمل "ضريبة الموت".

 

رابعا: ضعف حزب العمل:

انخفض تصويت حزب العمال بشكل كبير في العديد من المجالات كما واجه المحافظين ايضا بعض العقبات لكن مرشح جونسون جاء في المقدمة لأن الناخبين العماليين بقوا في منازلهم أو صوتوا لصالح حزب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وألقى النواب المهزومون باللوم بشكل مختلف على موقف الحزب من الاتحاد الأوروبي وقيادة كوربين لوقف تصويت حزب العمال.

 

خامسا: بوريس جونسون:

كان واضحا أن جونسون مرشحًا أقوى خلال الحملة الانتخابية حيث واجه خصومه وجهاً لوجه ودعم قضيته وموقفه الى نهاية الامر وعلى الرغم من تعرضه للعديد من المشكلات التي ظلم فيها إلا أنه أظهر معدلات قيادية أعلى بكثير من تصنيف كوربين.