قال مارك إسبر وزير الدفاع الأمريكى، أن عدد القوات الأمريكية فى شرق سوريا بين 500 و600 جنديا، وسنبقى حاليا فى شرق سوريا من أجل هزيمة مستدامة لداعش. 

 

وأضاف وزير الدفاع الأمريكى، أنه لا بد من التحقيق إذا حصلت جرائم حرب فى سوريا بعد دخول الجيش التركى ولا بد من محاسبة المسؤولين عنها. 

 

وتابع وزير الدفاع الأمريكي: "اتطلع لتخفيض قواتنا وسحبها من عدة مناطق بالعالم وحتى الشرق الأوسط لإعادة نشرها فى أوروبا وآسيا فى إطار المواجهة مع القوى الكبرى".