قالت وزارة العدل الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، إنها تعتزم ملاحقة مشتبه بهم متورطين فى قضية فساد خطيرة فى إحدى الهيئات التابعة لوزارة الدفاع، وأوضحت وكالة "أسوشييتد برس" – حسب ما نقلته عنها "سكاى نيوز" الإخبارية، أن معظم تفاصيل القضية، بما فى ذلك أسماء المشتبه بهم، لم تعلن التزاما بالتعليمات.

فيما، قال بيان صدر عن الوزارة، إن الموظفين الذين يعملون فى الهيئة الدفاعية - التى لم يكشف عن اسمها - تلقوا رشى تقدر بالملايين من شركات بهدف الترويج لصفقات مع مؤسسة الدفاع الإسرائيلية، ومن المقرر أن توجه للمشتبه بهم اتهامات بتلقى الرشوة والتحايل وخيانة الأمانة وغسل الأموال من بين اتهامات أخرى، لحين عقد جلسة استماع.

ويأتى الإعلان عن فضيحة الفساد هذه، بعدما قالت الوزارة، الأسبوع الماضى، إنها ستعلن عن اتهامات فساد تتعلق بصفقة غواصة ألمانية قيمتها مليارا دولار شملت مساعدين مقربين من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وكذلك قائد البحرية الإسرائيلية السابق.

وتشير وزارة العدل فى إسرائيل، إلى أن أولئك المتهمين فى قضية الغواصة انتفعوا بشكل شخصى من الصفقة، وقد خضع نتنياهو للتحقيق، لكن اسمه لم يرد على قائمة المشتبه بهم فى القضية المعروفة باسم "القضية 3000"، فيما وجهت لنتنياهو اتهامات فى 3 قضايا فساد أخرى، تشمل الرشوة والتحايل وخيانة الأمانة، لكنه ينفى ارتكاب أى جرم فى التهم كافة.

ويذكر أن وزارة العدل الإسرائيلية، كانت قد أعلنت، الخميس الماضى، لائحة اتهام جنائية ضد محامى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومساعد كبير سابق وقائد البحرية السابق بخصوص صفقة بمليارى دولار لشراء غواصات من ألمانيا.

وسبق أن استجوبت الشرطة نتنياهو لكنه غير مشتبه به فى التحقيق الجارى منذ زمن فيما يتعلق بالاشتباه فى تقديم الوكيل المحلى لمجموعة تيسن كورب مارين سيستمز الألمانية لبناء السفن، المكلفة ببناء الغواصات، رشا لمسؤولين إسرائيليين.

وقالت شركة تيسن كورب، إن تحقيقا داخليا لم يتوصل إلى دليل بخصوص فساد فى التعامل بشأن العقد الذى أُبرم عام 2016 لبيع ثلاث غواصات إلى إسرائيل، ولم يتخذ الادعاء الإسرائيلى أى إجراء ضد المجموعة.

فيما قالت وزارة العدل، فى بيان – آنذاك - إن ممثلى الادعاء قبلوا توصيات قدمتها الشرطة العام الماضى لتوجيه لائحة اتهام لكل من محامى نتنياهو، دافيد شيمرون، ودافيد شاران كبير موظفى رئيس الوزراء سابقا والأميرال أليعازر ماروم القائد السابق للبحرية الإسرائيلية ورجل الأعمال الإسرائيلى ميكى جانور، الذى كان وكيلا محليا لمجموعة تيسن كورب، وانتظارا لجلسات ما قبل المحاكمة، قالت الوزارة إن شيمرون سيُتهم بغسل الأموال بينما ستُوجه لماروم وجانور تهم إضافة إلى الرشا.