أعلن ضابط شرطة في الصومال مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل؛ إثر مهاجمة مجموعة من خمسة أفراد مدججين بالسلاح الثقيل لقوات الأمن المتمركزة خارج القصر الرئاسي في مقديشو فيما يبدو أنه محاولة لاقتحام المجمع الرئاسي.

 

وأوضحت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية اليوم الثلاثاء أن قوات الأمن الصومالية صدّت الهجوم وقتلت 3 أشخاص من المهاجمين، مضيفة أن أصوات الرصاص كان يمكن سماعُها في المناطق المجاورة للقصر الرئاسي.

 

وفر اثنان من المهاجمين إلى أحد الفنادق القريبة من موقع الحادث وسط إطلاق النيران، إلا أنهما لم يستطيعا الدخول إلى الفندق.

وأوضح ضابط صومالي يُدعى "محمد حسين"، حسبما نقلت الشبكة، أن إطلاق النيران لا يزال قائماً.