عقد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية فور وصوله لمدينة أسوان إجتماعاً بعدد من مساعديه والقيادات الأمنية، وذلك للوقوف على محاور الخطة الأمنية الشاملة التى أعدتها الوزارة لتأمين فاعليات منتدى أسوان للسلام والتنمية المستديمين والذى ستنطلق فعالياته يوم الأربعاء الموافق 11الجارى  بمدينة أسوان.

وفى بداية الإجتماع إطلع 

وزير الداخلية

  على الإجراءات التى تم إعتمادها لتنفيذ بنود خطة تأمين المدينة خلال فعاليات المنتدى ، وإطمأن الوزير على جاهزية القوات من خلال إستعراض القيادات الأمنية لما تم تنفيذه من محاور الخطة الأمنية وعلى إستيعاب القوات لكافة المهام الموكلة إليهم، مشدداً على إتخاذ أعلى درجات اليقظة ، مشيراً إلى أن الإنضباط والتفانى فى العطاء والدقة فى الأداء ركائز أساسية لتنفيذ خطة التأمين بكفاءة وفاعلية.

وكلف وزير الداخلية القيادات الأمنية بالمتابعة الميدانية المستمرة وتشكيل فرق عمل على مدار الساعة للتنسيق مع الجهات المعنية لمواجهة كافة المواقف بما يحقق الأهداف المرجوة من الخطط الأمنية، مؤكداً على ثقته فى قدرات وإمكانيات وخبرات رجال الشرطة الذين إستطاعوا ترسيخ قدرة المنظومة الأمنية المصرية على تنظيم المؤتمرات والفعاليات على مختلف المستويات والأصعدة الإقليمية والدولية.

وأكدت القيادات الأمنية أن كافة القوات المشاركة فى عملية التأمين فى حالة إستنفار أمنى، وجاهزية عالية للقيام بمهامها ، وأنه لا تهاون فى تنفيذ بنود الخطة الأمنية الموضوعة لتأمين المنتدى وكافة نطاقات المدينة ، لاسيما خلال فترة إنعقاده.

 

اللواء محمود توفيق وزير الداخلية
اللواء محمود توفيق وزير الداخلية

 

وزير الداخلية مع مساعديه
وزير الداخلية مع مساعديه