قال أحمد صبرى عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إن رسائل منتدى شباب العالم فى نسختيها السابقتين، هى بث السلام ونبذ العنف والكراهية، حيث كل الفعاليات العام الماضى أكدت على ذلك.

ووصف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الحياة اليوم"، على فضائية "الحياة"، مع الإعلامية لبنى عسل، مبادرة دعوة جون مانوث طالب جنوب السودان صاحب واقعة التنمر لحضور المنتدى، رسالة للعالم كله برفض هذه التصرفات، مشيراً إلى أن ردود الأفعال فى مصر وخارجها تؤكد على أن هذا المنتدى أصبح منارة للسلام والتسامح ونبذ العنف والكراهية، وتأكيد لنجاح المنتدى.

وأوضح أن ورش العمل التحضيرية لمنتدى شباب العالم تبدأ يومى الخميس والجمعة، وحفل الافتتاح يوم السبت، وجلسات يومى الأحد والإثنين والختام يوم الثلاثاء، فهناك مجموعة من ورش العمل المتعلقة باتحاد المتوسط وأبرز المشكلات التى تواجه دول المتوسط، بالإضافة إلى أفريقيا، وأجندة أفريقيا 2063، وكيف استطاعت مصر عقد مؤتمرات توصلت لحلول سيتم عرضها، وورش حول التحديات الأمنية على المستوى الإقليمى والعالمى.