بدأت منذ قليل فعاليات المؤتمر الصحفى، الخاص بإطلاق  تقرير دراسة الطلب علي الإسكان، بحضور نائب رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء ومسئولى البنك الدولي.

 

ومن جانبها قالت مى عبد الحميد، رئيس صندوق الاسكان الاجتماعى، ودعم التمويل العقارى، إن صندوق الإسكان الاجتماعى، أجرى دراسة بالتعاون مع جهاز التعبئة والإحصاء ومسئولي البنك الدولى، للتعرف علي نسبة الطلب علي الإسكان، وماذا يمثل مشروع الإسكان الاجتماعى.

 

وأوضحت أن العينة العشوائية التى شملتها الدراسة حوالي 10 آلاف مواطن، منها 35%؜ متقدمين بالفعل لمشروع الإسكان الاجتماعى، لافتة إلي أن هذه النسبة تمثل نسبة كبيرة وتبين نسبة الوعي لدي المواطنين حول مشروع الإسكان الاجتماعى.

 

وأوضحت أن 75%؜ من دخل العينة العشوائية كانت متطابقة مع الدخل الذي يحدده برنامج الإسكان الاجتماعى.

 

 

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر