يبدأ رئيس مجلس النواب الليبى المستشار عقيلة صالح، اليوم الإثنين، زيارته إلى القاهرة، وذلك لبحث تداعيات إبرام مذكرتى التفاهم بين حكومة الوفاق فى طرابلس وأنقرة.

وأوضح المتحدث باسم مجلس النواب عبد الله بليحق، الأحد، أنه من المقرر أن يلتقى عقيلة صالح فى القاهرة مع رئيس البرلمان العربى مشعل السلمى، لبحث آثار الاتفاقية التركية، كما سيلتقى مع رئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال لتوحيد الموقف تجاه رفض مذكرتي التفاهم، وسحب الاعتراف الدولى من حكومة الوفاق. 

وأشار بليحق، بأنه عقب زيارة مصر سيتجه رئيس البرلمان عقيلة صالح إلى اليونان بناء على دعوة رسمية، للقاء رئيس البرلمان اليوناني لبحث تداعيات مذكرتي التفاهم على البلدين.