أعلن سمير الخطيب ، وهو الذى كان مطروحا لتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة ، أن المفتى أبلغه أن هناك إجماعا على تسمية سعد الحريرى لتشكيل الحكومة اللبنانية.

وأوضح الخطيب ،أنه سيلتقى سعد الحريرى ، ويبلغه بالأمر لأنه من سماه لرئاسة الحكومة أولا ، وأكد الخطيب انسحابه من الترشح لرئاسة الحكومة.

كان الحريري قد سمّى "الخطيب" شفهيا خلال دردشة مع الصحفيين، بعد استقباله رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، لكنه لم يصدر بيانا خطيا يؤكد دعم الخطيب، في ظل إشارة مصادر نيابية من تيار المستقبل إلى أن الكتلة النيابية لم تقرر بعد من ستسمي لرئاسة الحكومة.

 

وتتقاطع مواقف هذه المصادر مع ما صرّح به رؤساء الحكومات السابقين من أنه لا جديد على صعيد تشكيل الحكومة مع إبقائهم على دعم الحريري لترؤس الحكومة المقبلة.

 

وأعلن رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري، دعمه لرجل الأعمال اللبناني سمير الخطيب، لرئاسة الحكومة اللبنانية المقبلة، مؤكدا أنه لن يشارك بها.