أكد النائب سامى رمضان، عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، أن إعلان الكومة عن تطبيق 2030 يعد مرحلة جديدة فى العمل داخل كل المحافظات تستهدف حياة كريمة لكل مواطن خاصة مع حركة المحافظين الجديدة التى تستهدف زيادة جودة الخدمات التى يتم تقديمها للمواطن.

وقال النائب سامى رمضان لـ"اليوم السابع"، إن تلك المبادرة تساهم فى وضع خريطة عمل وطرح آليات تنفيذ لجميع الخدمات التى تقدم للمواطن وتحسين تلك الخدمات من أجل أن تشمل جميع المحافظات.

ولفت عضو اللجنة التشريعية بمجلس النواب، إلى أن هذه المبادرة تؤكد اهتمام القيادة السياسية بتوفير الحياة الكريمة التى تليق بالمواطن المصرى فى ظل الانطلاقة القوية من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والبناء الدائم والمستمر لبناء البنية التحتية وتطويرها.

وتابع عضو مجلس النواب، أن حياة كريمة لكل مواطن هدف وضعه جميع المحافظين أمام أعينهم لتطوير حياة المواطن وأن يشعر المواطن بما يتم من نجاحات وتقدم في كافة المجالات ويرى تطبيق خدمات الدولة على أرض الواقع، بل ويشارك فى الرأى ويبدى الاقتراحات فى المشروعات والخدمات تكون محل التنفيذ.

وكانت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، أشارت إلى أنه طبقاً لمبدأ المشاركة والمتابعة المجتمعية، يأتى تطبيق 2030 كمنصة لعرض برامج الحكومة المصرية لتحقيق التنمية المستدامة ومؤشرات قياسها مع الربط بالأهداف الأممية للتنمية المستدامة، وذلك بطرق مُبسطة، حيث تُمكن كل مواطن من تصفحها وفهمها والتفاعل معها والمشاركة وإبداء رأيه وتعليقاته علي كل محتوى يتم نشره. كما يسمح التطبيق بالتصفح حسب المحافظة التابع لها المواطن، وتقييم ما تم إنجازه من المشروعات المذكورة من خلال متابعة معدلات الإنجاز والمستهدف والمنفذ منها، كما يتيح له إرسال المقترحات لتسليط الضوء علي الإحتياجات المحلية التي بدورها تختلف من محافظة لأخرى.