يعد المبنى الإدارى لـقناة السويس هوالمبنى الرئيسي حاليا للإرشاد بالقناة، تم إنشاؤه عام 1963 أى بعد سبعة سنوات من تأميم  قناة السويس ليكون مقرًا لرئاسة قناة السويس وافتتحه الرئيس الراحل جمال عبدالناصر فى 26 يوليو 1966 للعمل لإرشاد السفن، وذلك عقب قرار تأميم القناة بحضور المهندس محمود يونس أول رئيس لهيئة قناة السويس بعد التأميم، وحسين الشافعى نائب رئيس الجمهورية، ويتم من خلاله إرشاد السفن بالمجرى الملاحى لهيئة قناة السويس بالإسماعيلية.

الموقع

ويقع مبنى الإرشاد فى الجهة الموازية لشارع محمد على وترعة الإسماعيلية وبالقرب من حى الإفرنج وهو مقر إقامة كبار العاملين بهيئة قناة السويس من مديرى الإدارات والمرشدين وقباطنة السفن وأعضاء مجلس الإدارة وهذا الحى كان مخصصا لإقامة الأجانب من العاملين بشركة القناه قبل التأميم ويطلق على الشارع المؤدى إلى الإفرنج بشارع أو طريق نمرة 6 حيث ينتهى عند معدية نمرة 6 ونادى الشاطئ "الدنفاه" الذى يتبع هيئة قناة السويس على شاطئ القناه ومبنى المحاكى والصالة المغطاة ونادى هيئة قناة السويس الرياضى والنادى العام ومستشفى نمرة 6 وهى من مستشفيات الهيئة ومخصصة للعاملين بهيئة قناة السويس.
 

13 طابقا و400 غرفة

وجرى إنشاء مبنى الإرشاد على مساحة 3000 متر مربع، ويتكون من 13 طابقا وبداخله أكثر من 400 غرفة و8 قاعات رئيسية للاجتماعات وتوجد بة جميع إدارات الهيئة ماعدا إدارة الشركات وقام بتصميمه المهندس رمزى عمر ونفذته شركة المقاولون العرب.

إعادة الافتتاح

وتم إخلاء المبنى تماما بعد تدمير جزء منه فى يونيو 1967، وقام الرئيس السادات بإعادة افتتاحه للعمل مرة أخرى فى 5 يونيو 1975 فى ذكرى إعادة افتتاح المجرى الملاحى للعمل مرة أخرى عقب حرب أكتوبر، ويقوم بإرشاد عشرات السفن التى تمر بالمجرى الملاحى يوميا من اتجاهى القناة الشمالى والجنوبى وهو مزود بأحدث الأجهزة والتكنولوجيا الحديثة فى عالم الملاحة الدولية ويطل على بحيرة التمساح وفى محيط حدائق الملاحة ويوجد بة مكتب رئيس الهيئة الفريق مهاب مميش ومكاتب أعضاء مجلس إدارة الهيئة ويبلغ عدد العاملين بهيئة قناة السويس 25 ألف عامل ما بين عمال ومهندسين وفنيين وإداريين وقباطنة ومرشدين.

التأمين

ويتم تأمينه من خلال القوات المسلحة والتى تتولى حراسة المبنى من الخارج فيما تقوم إدارة أمن الهيئة بتأمين المبنى من الداخل وتنظيم عملية الدخول والخروج للعاملين والضيوف.
 

ثورة 25 يناير

وشهد مبنى الإرشاد حراسة مشددة عقب اندلاع ثورة 25 يناير 2011 ولم يشهد أى مظاهرات، حيث حرص المتظاهرون من المشاركين فى الثورة عدم التواجد بالقرب من مبنى الإرشاد حرصًا على سلامة المجرى الملاحى وعبور السفن، حيث لم تتوقف الملاحة خلال فترة الثورة وما أعقبها من أحداث.

1-مبنى الإرشاد على شاطىء بحيرة التمساح
مبنى الإرشاد على شاطىء بحيرة التمساح
2- جزء من بحيرة التمساح والإرشاد
 جزء من بحيرة التمساح والإرشاد
3- المبنى على شاطىء القناه
 المبنى على شاطىء القناه
4- صورة أرشيفية لمبنى الأرشاد اثناء الإنشاء
 صورة أرشيفية لمبنى الأرشاد اثناء الإنشاء
5- صورة أرشيفية للمبنى بعد الأنشاء مباشرة
 صورة أرشيفية للمبنى بعد الأنشاء مباشرة