خلال 4 سنوات استطاعت المرأة المصرية أن تحقق انتصارات كثيرة وتحتل مناصب قيادية مختلفة بداية من نسبة مشاركتها فى البرلمان الذى وصلت فيه لأول مرة لـ 14.9%، مرورا بحجم تمثيلها فى التشكيل الحكومى الحالى، حيث حصدت 8 سيدات منصب وزيرات بنسبة 25% وهى أكبر نسبة مشاركة للمرأة فى تشكيل الحكومة فى تاريخ مصر.

 

وصولا لنسبة مشاركتها فى حركه المحافظين الجديدة ونوابهم، حيث تم اختيار 7 سيدات فى منصب نائبات المحافظين الجدد بواقع 30% من إجمالى التشكيل الجديد.

 

والنسب المرتفعة لمشاركة المرأة فى المناصب القيادية، أكبر دليل على إدراك أهمية المرأة ودورها فى المجتمع.