أكد د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف خلال كلمته في جلسة الحوار الوطني الرابعة التحضيرية لمؤتمر الشأن العام بمقر صحيفة الأهرام أن الدولة المصرية الحديثة تبنى بناء عظيمًا بإرادة سياسية صلبة وقوية يقودها رئيس وطني حكيم هو الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ومن خلفه سائر مؤسسات الدولة الوطنية.

 

ومن جانب آخر، قال إن الحرب علينا ضروس والتحديات كبيرة غير أن تماسكنا ووعينا الصحيح هما أهم عوامل المجابهة والممانعة في مواجهة التحديات، مؤكدًا أن أي دولة سقطت أو أسقطت عبر التاريخ قديمًا أو حديثًا لم تسقط إلا بعمالة وخيانة بعض أبنائها، حتى الإرهاب لا يمكن أن يخترق أي دولة أو مجتمع مالم تكن هناك حواضن تستقبله وتأويه وتوفر الحاضنة الطيعة له.

 

وأضاف د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن الوعي الصحيح وصدق الانتماء أهم ركائز الأمن القومي لأي دولة، ومن ثمة فإننا نعطي قضية بناء الوعي ومعركة الوعي أهمية بالغة ولا سيما تجاه تحصين الشباب والنشء بالوعي السليم والفكر الرشيد، وقيم الولاء والانتماء، من خلال مواجهة التحديات المعاصرة ولا سيما حروب السوشيال ميديا وحروب الجيل الرابع.