قالت إذاعة مونت كارلو الدولية أن المحاكمة الثانية لرفعت الأسد، عم الرئيس السورى الحالى بشار الأسد، فى قضية "إثراء غير مشروع" للاشتباه بأنه بنى عن طريق الاحتيال امبراطورية عقارية فى باريس تقدر قيمتها بتسعين مليون يورو، سوف تتم الإثنين المقبل فى العاصمة الفرنسية باريس.

ومن جانبه قال وكلاء الدفاع عن رفعت الأسد البالغ 82 عامًا الوسائل الإعلام أن موكلهم المقيم فى بريطانيا، لن يكون متواجدا خلال جلسة المحاكمة "لأسباب طبية".

وتستمر محاكمة رفعت الأسد فى باريس حتى 18 ديسمبر الجارى، وهو متهم بـ" غسيل أموال فى إطار عصابة منظمة" للاحتيال الضريبى المشدد واختلاس أموال عامة سورية بين عامى 1984 و2016، وهى اتهامات يرفضها بالكامل.

يذكر أن رفعت الأسد يمتلك فى فرنسا فقط قصرين وأربعين شقة فى أحياء راقية من العاصمة بالإضافة إلى قصر مع مزرعة خيول فى فال دواز قرب باريس ومكاتب فى ليون، وغيرها.

وتقدر قيمة ممتلكاته فى فرنسا بنحو تسعين مليون يورو، تُضاف إليها حوالى عشرة ملايين جناها من بيع ممتلكات.

ووضع القضاء الفرنسى يده على هذه الممتلكات التى يمتلك رفعت الأسد معظمها منذ الثمانينات، وتم شراؤها عر شركات أقيمت لفترة فى ملاذات ضريبية وباتت الآن فى لوكسمبورج، وتتم إدارتها عبر حسابات فى جبل طارق.