استعرض الدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية طبيعة عمل الوزارة والقطاعات التى يرتكز عمل الوزارة عليها والشركات التابعة لها بالمحافظات، مؤكدا على أهمية وجود شبكة توزيع لعرض المنتجات الموجودة مشيرًا إلى أهمية مشروع جمعيتى الذى تنفذه الوزارة لضمان التوزيع المنتظم للمنتجات وفقًا لكثافة السكان حيث تم تنفيذ حوالى 5 آلاف منفذ حتى الآن على 3 مراحل وجارى العمل فى المرحلة الثالثة.

 

وأشار المصيلحى، خلال ورشة العمل التى تنظمها وزارة التنمية المحلية للمحافظين الجدد على مدار يومين، إلى أن الوزارة تهدف إلى أن تكون منتجاتها بأسعار مناسبة وأقل من السوق وذات جودة جيدة بما يعود بالنفع على المواطنين وتحقيق رضاهم، مشيرًا إلى أن محاور عمل الوزارة الرئيسية هى تحقيق التكامل والربط بين الاحتياطى الاستراتيجى للسلع وشبكة توزيع منتظمة ومنضبطة وربطهم بشبكة تجارة داخلية وخارجية.

 

وأوضح المصيلحى، أنه تم افتتاح أول منطقة لوجستية مخازن فقط بالبحيرة، كما تم طرح 7 فرص استثمارية جديدة بمحافظات الوادى الجديد والإسماعيلية والسويس والشرقية والفيوم والبحيرة لافتًا إلى أهمية الاستفادة من التجارب العالمية فى إقامة المناطق اللوجستية فى جميع المحافظات بمعايير عالمية.

 

ولفت وزير التموين، إلى أنه يتم العمل حاليًا على ضبط الاسواق باستكمال البنية الأساسية للتجارة الداخلية إضافة إلى أسواق الجملة موضحًا أنه جارى العمل على إنشاء بورصة للمنتجات والسلع توضح دورة العمل وتعتمد المخازن لتشجيع المزارعين وصغار المنتجين.