بمناسبة اليوم العالمى للتطوع، نظم صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى برئاسة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى ورئيس مجلس إدارة الصندوق، احتفالا، تحت شعار "التطوع مستقبلنا " حول تنمية العمل التطوعى ومكافحة المخدرات وذلك بمقر "بيت التطوع " وهو أول مقر لمتطوعى الصندوق بالجامعات المصرية، بجامعة القاهرة كمقر دائم للصندوق ليكون منارة للوقاية وتوعية الشباب بجانب العمل على جذب مزيد من المتطوعين الشباب للانضمام للتطوع والمشاركة الفاعلة فى مواجهة المخدرات.

تضمن الاحتفال إطلاق مسيرة من " بيت التطوع" الى كليات جامعة القاهرة بمشاركة الدكتور ابراهيم عسكر مدير عام البرامج الوقائية بالصندوق وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة ، والشباب المتطوعين لدى الصندوق حيث ردد المشاركون هتافات "" لا للمخدرات .. لا للإدمان .. لا للتدخين .. انت أقوى من المخدرات " كما ألقى الدكتور عمرو الوردانى أمين الفتوى بدار الإفتاء محاضرة داخل بيت التطوع تحت عنوان " التطوع حياة " بهدف ربط مفاهيم الشريعة الاسلامية بمادئ التطوع، كما سيقوم الصندوق خلال الأسبوع المقبل بتنظيم مسيرة اخرى لذوى الهمم من طلاب الجامعة تحت شعار " أنت أقوى من المخدرات

وفى إطار الاحتفالات باليوم العالمى للتطوع سيقوم الصندوق أيضا غدا السبت بتنظيم حلقة نقاشية لعدد 500 أسرة بأطفالهم وشبابهم للتوعية بأضرار تعاطى المخدرات ، وتصحيح المفاهيم المغلوطة عن تعاطى المخدرات، من كون المخدرات تساعد على التركيز وتنشيط الذاكرة، واختيار الأصدقاء وغيرها من المفاهيم والمعتقدات الخاطئة لدى البعض ،ودور صندوق مكافحة الإدمان فى دعم رغبات العلاج من تعاطى المخدرات بالمجان وفى سرية تامة.بجانب أيضا ألعاب تفاعلية مع الأطفال وذلك فى إطار التوعية بأضرار التدخين 

وصرحت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى انه يتم العمل على استثمار طاقات الشباب الإيجابية وإعداد برامج تدريبية تؤهلهم كقيادات للعمل التطوعى،بجانب العمل على زيادة قدرات الشباب المعرفية والمهارية فى مجال خفض الطلب على المخدرات، حيث يتم إعداد مجموعة من القيادات الشابة الذين تم اختيارهم كقيادات فى العمل التطوعى بالمحافظات المختلفة وتنفيذ مبادرات ميدانية للتواصل المباشر مع الجمهور وتعريفهم بصندوق مكافحة الادمان وخدماته الوقائية والعلاجية والرد على الاستفسارات التى تدور فى الآذهان عن طبيعة مرض الإدمان وإمكانية العلاج من خلال الخط الساخن 16023

من جانبه أوضح عمرو عثمان، مساعد وزير التضامن - مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، أنه يتم تدريب الشباب المتطوعين لدى الصندوق على المحتوى المعرفى لقضية الإدمان وتعاطى المخدرات وأنواعها وتأثيراتها، وكذلك الأفكار والمعتقدات الخاطئة ومسببات الإدمان والوقوع فيها وكيفية الوقاية منها، وذلك من خلال اختيار أفضل الكوادر لتكوين وحدات تطوعية بجميع المحافظات، ويتم تأهيل هؤلاء الشباب لتمثيل الصندوق فى الملتقيات الشبابية واللقاءات الكشفية والجوالة وكافة فاعليات وأنشطة الصندوق.

وأضاف "عمرو عثمان" أن بيت التطوع للصندوق بجامعة القاهرة يُستقبل مختلف طلاب كليات الجامعة ويتم تنفيذ برامج توعوية بأضرار تعاطى الإدمان بجانب نشر ثقافة الوعى بمخاطر المواد المخدرة وتصحيح للمفاهيم المغلوطة ،كما يتم تنظيم ندوات كبرى ومبادرات ميدانية امام كليات الجامعة المختلفة وتوزيع المطبوعات حول كيفية الوقاية من التعاطى لافتا الى انه تم استقبال ما يقرب من 25 الاف طالب وطالبة من كليات الجامعة المختلفة منذ بداية العام الدراسى وحتى الآن ،كما أعلن 4000 طالب جدد عن رغبتهم فى التطوع لدى برامج الصندوق المختلفة ،بالإضافة الى وجود 29 ألف متطوع حاليا لدى الصندوق ويقومون بتنفيذ العديد من البرامج والأنشطة المختلفة فى مجال التوعية بأضرار تعاطى المخدرات .