أعلنت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى عن الفائزين بجائزة الإبداع الإدارى التى أقيمت على هامش مؤتمر المائدة المستديرة الـ40 للجمعية الأفريقية للإدارة العامة  AAPAM؛ والذى تستضيفه مصر هذا العام فى الفترة من 3 إلى 6 ديسمبر.

وأوضحت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة، فوز مصر ممثلة في وزارة التنمية المحلية بالمركز الثانى والميدالية الفضية فى المسابقة وذلك بمشروع "تحسين الخدمات العامة" ودليل الخدمات العامة الإلكتروني المتاح عبر بوابة الحكومة المصرية، وهو المشروع الذى يعد كثمرة للتعاون بين وزارتى التخطيط والتنمية المحلية.

وتسلم الميدالية والكأس ، اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية في الحفل الختامى للمؤتمر ، بمشاركة عدد من وزراء التخطيط والإصلاح الإدارى وكذلك وزراء التنمية المحلية وعدد من المحافظين من البلدان الأفريقية المختلفة والذين أعربوا عن تقديرهم لاستضافة وزارة التخطيط لهذا الحدث الأفريقى الجامع والذى يؤكد مكانة مصر وعمق علاقاتها مع القارة الأفريقية ونجاحها فى عام رئاسة الاتحاد الأفريقى فى تحقيق أهداف تجميع قدرات القارة وقادتها على أرض مصر وفى مختلف المجالات.

وأضافت وزيرة التخطيط أن دليل الخدمات العامة الإلكترونى يتضمن المعلومات التي يحتاجها المواطن المصري للحصول على نحو 520 خدمة حكومية هى الأكثر طلبًا من المواطنين، منها خدمات الدعم الاجتماعي والمحليات وخدمات الأحوال الشخصية وخدمات التموين وغيرها.

وأوضحت وزيرة التخطيط أن الدليل يساهم في مبادرات الدولة لتوحيد إجراءات الخدمات المقدمة للمواطنين على مستوى الجمهورية، وتحسين جودتها وتيسير حصول المواطنين عليها، فضلًا عن التأكيد على الشفافية فى تقديم تلك الخدمات، مؤكدة أن دليل الخدمات العامة الإلكترونى في صورته الرقمية وقاعدة البيانات الذكية المزود بها يعمل كدعامة أساسية في خطة الدولة للتحول الرقمي، مشيرة إلى تقدم عدد 57 مشروع من 14 دولة إفريقية للمسابقة هذا العام.

ومن جانبه أعرب اللواء محمود شعراوي خلال كلمته بالحفل عن خالص شكره وتقديره للرابطة وللجنة التحكيم في جائزة إدارة الابتكار على اختيارها لوزارة التنمية المحلية ومشروع الوزارة الخاص بتحسين الخدمات العامة لنيل المركز الثاني والميدالية الفضية على الصعيد الافريقي، بوصفة أحد المشروعات الهامة التي تتميز بالابتكار والارتباط بالأهداف التي تنشدها المنظمة، وتتسم بالأهمية وكذلك بالاستدامة.

ووجه الوزير شعراوى الشكر للدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري على دعوتها لهذه الجمعية المهنية الدولية للمسئولين الإداريين الأفارقة، والتي تقوم بتقديم كافة الخبرات لأبناء القارة ووزاراتها ومؤسساتها في الإدارة العامة من خلال ما تقدمه من بحوث ومنشورات وتدريب والندوات والاستشارات والمؤتمرات والجوائز.

وتابع الوزير: يسعدني أن أتقدم بالشكر لزملائي العاملين بوزارة التنمية المحلية ولشركائنا الدوليين خاصة الـ  GIZ، مشيرًا إلى التعاون المثمر مع وزارة التخطيط التي تسهم بجهدها دائما في دعم ومساندة جهود الإدارة المحلية والتنمية المستدامة واللامركزية والإصلاح الإداري وكلها أهداف مشتركة نسعى من خلالها كقطاع حكومي أن نحقق اهدافنا المنشودة.

وقال وزير التنمية المحلية، إن هذا الاحتفال يعكس مدى ارتباط مصر بقارتها الأفريقية وحرصها على تقديم كل ما لديها من خبرات للأشقاء وتبادل الرأي، لافتًا إلى أن الوزارة تؤمن بأن كل ما نواجهه من تحديات له حلول على صعيد القارة التي تميزها "القدرة البشرية"، تلك القارة الشابة التي قدمت للعالم عقولاً متميزة وقيادات دولية مرموقة، ومن هنا فإن مواجهة كل تحديات الإدارة العامة يمكن من خلال تبادل الخبرات والمعارف أن نطرح حلولا لقضايانا ومشاكلنا على الصعيد القاري.

ونوه الوزير إلى جهود الوزارة على الصعيد الأفريقى، مشيداً بآخر ما تم إنجازه فى هذا الشأن، والمتمثل فى تخرج أولى دفعات تدريب الكوادر الأفريقية المحلية والتى عقدت بأكاديمية التنمية المحلية للتدريب بسقارة وضمت 30 متدرباً من 19 دولة أفريقية، علاوة عن التوجه نحو افتتاح مقر إقليم شمال أفريقيا لمنظمة المدن والحكومات الأفريقية، واستضافة الوزارة للنسخة الثانية من مؤتمر المدن والحكومات الأفريقية والذى حقق فى دورته الأولى نجاحا كبيرا، والتى عقدت تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية وافتتحها السيد رئيس الوزراء وتم الإعلان عن الدورة الثانية فى مدينة دربن بجنوب أفريقيا خلال اجتماعات المجلس التنفيذي للمنظمة والتى عقدت فى جنوب أفريقيا الشهر الماضى .

واختتم شعراوى كلمته " أشكركم مجدداً وأرحب بكم في وطنكم الثاني "مصر" تلك الأرض الافريقية الطاهرة التي استضافت حركات التحرير الافريقية عبر سنوات كفاحنا من أجل نيل الاستقلال وكلنا أمل أن حلم أفريقيا الواحدة سيتحقق بفضل سواعد وأفكار أبناء هذه القارة العظيمة" .

وكانت وزارة التنمية المحلية قد تقدمت بعدة مشاريع في مايو الماضي اختارت منها لجنة التحكيم مشروع الوزارة الخاص بـ" تحسين الخدمات العامة" على جائزة الإدارة والابتكار على مستوى أفريقيا، وهو المشروع الذي تنفذه الوزارة بالشراكة مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي وبالتنسيق مع وزارة التخطيط والإصلاح الإداري، وتعد الجائزة أعلى تكريم تمنحه APPAM للخدمة العامة المتميزة، تمنحها الرابطة الأفريقية للإدارة العامة.

وتمكًن قاعدة البيانات بالمشروع صناع القرار من متابعة أداء الجهات المقدمة للخدمات العامة على مستوى الجمهورية وقياس مدى التزامها بمعايير تقديم الخدمة والوقت المستغرق لإتمام تلك الخدمات، ومدى سهولة الحصول عليها من وجهة نظر المواطنين، كما تتيح قاعدة البيانات مؤشرات احصائية عن الخدمات الأكثر طلبًا من المواطنين والأكثر تعقيدًا والتي يمكن البدء بتطويرها وميكنتها ضمن خطة الدولة للتحول الرقمي، ومن ضمن خصائص قاعدة البيانات الذكية خاصية تمكن صناع القرار في كل وزارة من متابعة معدل التحول الرقمي للوزارة والجهات التابعة لها، حيث تعرض قاعدة البيانات تقارير عن مؤشرات التحول الرقمي وموقف كل جهة منها، على سبيل المثال نسبة الخدمات الإلكترونية وإمكانية الدفع الإلكتروني وإمكانية الحصول على الخدمة إلكترونيا.

وتنعقد مسابقة الإبداع الاداري سنويًا علي هامش مؤتمر المائدة المستديرة للجمعية الأفريقية للإدارة العامة، حيث تتنافس المشروعات المتقدمة علي ثلاث جوائز ذهبية وفضية وبرونزية، بالإضافة إلى جائزتين للمركزين الرابع والخامس، ويتم تشكيل لجنة تحكيم من قبل الجمعية الأفريقية للإدارة العامة للحكم علي المشروعات المتقدمة علي أساس ابتكار المشروع واستدامته وابداعه وقابلية محاكاته، كما يتم اختيار الخمسة مشروعات الأولي لتقديم عروض خلال فعاليات المؤتمر.

وفاز بالجائزة الأولى دولة زامبيا عن مشروع إنهاء زواج الأطفال والذى يهدف إلى جمع معلومات وصياغة استراتيجيات مع القيادات التقليدية للقضاء علي زواج الأطفال، وفازت المغرب بالجائزة الثالثة عن مشروع منصة إلكترونية لتلقي والاستجابة لشكاوي المواطنين الخاصة بالخدمات العامة، بينما جاءت موريتيوس في المركز الرابع.

وكانت مصر قد شاركت فى فعاليات الدورة الـ 39 لمؤتمر للجمعية الإفريقية للإدارة العامة الذي عقد في مدينة جابروني بدولة بوتسوانا خلال الفترة من 5-9 نوفمبر 2018، وفازت مصر ممثلة في وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بالمركز الأول والدرع الذهبي عن مشروع "منظومة ميكنة تسجيل المواليد والوفيات" في مسابقة الابتكار الإداري.

يذكر أن الجوائز تُمنح للأشخاص والمؤسسات في الخدمة العامة الذين قدموا مساهمات بارزة في مجال الإدارة العامة والإدارة في إفريقيا، بهدف وضع معايير التميز للآخرين للتطلع وتعزيز صورة القطاع العام كمجال يستحق السعي وراء الحياة المهنية.

IMG-20191205-WA0016

 

 

IMG-20191205-WA0017

 

 

IMG-20191205-WA0018
IMG-20191205-WA0019

 

 

IMG-20191205-WA0020

 

 

IMG-20191205-WA0021

 

 

IMG-20191205-WA0022

 

 

IMG-20191205-WA0023