شارك السفير عمرو الجويلى سفير مصر لدى صربيا فى الحفل الختامى المخصص للصداقة مع مصر بمدرسة "دول كاركلايتش " فى العاصمة، بلجراد.

3552160d-558d-49c0-87ea-084185e77509

وشمل الحفل عرضاً مسرحياً استعرض تاريخ مصر بدء بالحضارة الفرعونية إلى المعاصرة، متناولاً أبرز الشخصيات فى المجالات السياسية والاقتصادية والأدبية والفنية والعلمية والرياضية. واصطف المشاركون الذين تجاوز عددهم 150 طالبا بالمدرسة بألوان علم مصر، مؤدين النشيد القومي باللغة العربية.

b7d3a539-4b0e-44cc-9178-dc06192461d0

وأبرز "الجويلى" فى كلمته للحفل مدى الاهتمام الذى توليه السفارة المصرية للتواصل مع الشباب والأطفال فى جميع أنحاء صربيا، باعتبارهم قادة المستقبل، مثمناً حجم مشاركة الطلبة التى امتدت لتشمل جميع سنوات الدراسة بالمدرسة، منوهاً كذلك بتنوع المشروعات التى تضمنت المسرح والموسيقى والغناء، إضافة إلى الدراسات المتخصصة التى شملت الجغرافيا، والتاريخ، والاقتصاد وعلوم الأحياء والجيولوجيا.

 

عقد سفير مصر لدى صربيا لقاءً مع هيئة المعلمين بالمدرسة تناول تبادل الخبرات فى مجال التعليم المدرسى، خاصة الأنشطة المكملة للمناهج الدراسية، بما يشجع الطلبة على الاستزادة في العلم، والتعرف بشكل عملي على المادة الدراسية، إضافة إلى تطوير المهارات التي أصبحت أساسية للتأهيل الجامعي، والوظيفي فيما بعد.

d36b0ab7-b977-43ee-b36a-eabe77f952e0

ودعا سفير مصر في بلجراد نخبة من الطلبة نيابة عن الجموع المشاركين لزيارة السفارة المصرية، ثم توجهوا منها إلى معرض "تحت الأضواء" الذي يجمع لأول مرة جميع المقتنيات المصرية بإحدى عشر متحف من سبعة مدن بأرجاء صربيا بمتحف الفن الأفريقي المجاور للسفارة. واطلع الطلبة لأول مرة على تلك المقتنيات باعتبارها تجربة عملية لما قاموا بدراسته نظرياً من خلال مشروعاتهم المدرسية.

c1bbde1c-d633-4dd5-ba82-b21eebd0d8ac

وأعرب مدير المدرسة عن تطلعه لاصطحاب الطلبة في زيارة إلى مصر، لا سيما لو أتت في إطار توأمة مع مدرسة مشابهة في مصر يتبادلان فيها استضافة الطلبة.