أجرى وزير الخارجية سامح شكرى أمس، اتصالاً بـ المبعوث الأممي لليبيا الدكتور غسان سلامة حيث تباحثا فى التطورات الخاصة بالأزمة الليبية والجهود المبذولة نحو إنجاح "عملية برلين" لتأمين الحل السياسي لاستعادة الاستقرار على الساحة الليبية.

أكد وزير الخارجية – بحسب بيان صحفى للوزارة - دعم مصر الكامل لسلامة في مهمته والحرص على نجاحها، وشدد شكري على أهمية الحيلولة دون إعاقة العملية السياسية فى المرحلة القادمة بأي شكل من الأشكال من قبل أطراف على الساحة الليبية أو خارجها، وأكد على سبيل التحديد أن الاتفاقين اللذين وقعهما فايز السراج رغم عدم امتلاكه للصلاحيات اللازمة مع تركيا إنما من شأنهما تعميق الخلاف بين الليبيين، ومن ثم تعطيل العملية السياسية، وذلك في وقت بدأ يتشكل توافق دولي حول كيفية مساعدة الأخوة الليبيين على الخروج من الأزمة الحالية.

واتفق الجانبان على تكثيف التواصل فيما بينهما وصولاً إلى إنهاء الأزمة الليبية تحقيقاً لمصالح الشعب الليبي.