أجرى وزير الخارجية سامح شكرى أمس الاثنين، اتصالاً هاتفياً مع نظيره الإماراتى الشيخ عبد الله بن زايد تناولا خلاله الأوضاع المتأزمة على الساحة الإقليمية، ولاسيما الأزمات المفتوحة فى عدد من الدول العربية كسوريا وليبيا.

 

واتفق الوزيران على أهمية العمل للإسراع بالتحرك نحو الحلول السياسية للأوضاع المتأزمة على نحو يحقق طموحات الشعوب العربية فى حياة كريمة مع التأكيد على محاربة الإرهاب والتطرف والحيلولة دون التدخلات فى الشأن العربى التى تعمل منذ سنوات على تعزيز وضع تيارات التطرف فى المنطقة.

 

واتفق الوزيران على تكثيف التواصل فى المرحلة القادمة مع المجتمع الدولى والأطراف المعنية بالاستقرار فى ليبيا لدفع الأمور نحو الحل السياسى المنشود من الأشقاء الليبيين ومن الدول الشقيقة والصديقة لليبيا.