أكد المستشار محمود الشريف، نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، والمتحدث الرسمي باسمها، إن اللجنة المنوطة بتنقية قاعدة بيانات الناخبين، واصلت عملها فى تحديث وتنقية القاعدة بإضافة كل شخص بلغ سن الـ18 عاما أو حذف المتوفين أو المحرومين من مباشرة حقوقهم السياسية.

وأوضح "الشريف" فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن تحديث الجداول الانتخابية للناخبين بشكل مستمر أتاح وجود قاعدة بيانات سليمة 100% ، يمكن الاعتماد عليها فى الخدمات التى تقدمها الدولة للمواطنين عبر بروتوكلات تعاون مع الجهات المعنية.

وأضاف "المتحدث باسم الهيئة الوطنية للانتخابات"، أن آخر تحديث لقاعدة بيانات الناخبين، أعلنته الهيئة في أكتوبر الماضي، وصل عدد من يحق لهم مباشرة الحقوق السياسية من الترشح والتصويت نحو 61 مليونا و807 ألفا و145 ناخبا، بينهم 50.47% من الذكور، و49.53% من الإناث.

وتابع: أن الهيئة مستعدة وجهزة لإجراء أى استحقاق دستورى.